QNB STARS LEAGUE

الخور ينفرد بصدارة دوري الثانية للشباب والسيلية والشمال يتراجعان

انفرد الخور بصدارة دوري الدرجة الثانية للشباب بفضل مواصلته لإنتصاراته المتتالية وأخرها انتصاره الأهم الذي حققه خلال الجولة التاسعة الأخيرة على أبرز منافسيه السيلية.
 
وجاء انفراد شباب الخور بقمة الدوري الذي يضم سبع فرق من فرق أندية الدرجة الثانية وفقا لتصنيف لائحة مسابقات الفئات السنية إثر زيادته للفارق النقطي مع ملاحقيه السيلية والشمال، إذ بعد أن تقدم بفارق ثلاث نقاط عنهما حتى الجولة قبل الأخيرة، فقد نجح في زيادة الفارق إلى ست نقاط مع مواصلته لإنتصاراته بإنتصار جديد خلال الجولة التاسعة الاخيرة التي شهدت تعثر منافسيه السيلية والشمال بتعرض كل منهما للخسارة ليفقدا فرصة البقاء قريبا من المتصدر كما كانا من قبل علما أنهما كانا قد وصلا إلى صدارة الدوري من قبل.
 
وينفرد الخور صاحب الصدارة بكونه الفريق الوحيد الذي لم يتعرض للخسارة إلى جانب كونه صاحب الانتصارات الأكثر بستة إنتصارات مع تعادلين.
 
وكان المتصدر الخور قد نجح في الظفر بواحد من أهم انتصاراته على حساب ملاحقه السيلية خلال الجولة الأخيرة بفوزه عليه بهدفين لهدف عقب مواجهة قوية وصعبة ليعزز من تقدمه في طليعة الترتيب، فيما تراجع السيلية نقطيا، وإن ظل ترتيبا في وصافة الترتيب بذات الرصيد النقطي مع الشمال الذي تراجع نقطيا أيضا بتعرضه هو الآخر للخسارة خلال الجولة ذاتها بهدفين نظيفين من مسيمير المحافظ على تموضعه خلف ثلاثي المقدمة، بل ويمكن القول أنه يقترب من منافسة السيلية والشمال على وصافة الترتيب.
 
كما شهدت الجولة الأخيرة أيضا تعادل المرخية والخريطيات بهدف لمثله ليبقى كل منهما في تموضعه المتأخر.
 
هذ، وعقب مرور تسع جولات من المنافسات بدوري الدرجة الثانية للشباب تحت 18 عاما يتصدر الخور الفرق برصيد عشرين نقطة من ثمان مواجهات حقق خلالها الفوز ست مرات، و تعادل مرتين.
ويأتي السيلية في المركز الثاني بأربع عشرة نقطة بفارق الأهداف عن الشمال ثالث الترتيب، وكان ثنائي الوصافة قد لعب كل منهما ثمان مواجهات حققا الفوز خلالها أربع مرات وتعادلا مرتين وتعرضا للخسارة في مواجهتين.
 
ويحل مسيمير بالمركز الرابع بإحدى عشرة نقطة، ثم المرخية خامسا بسبع نقاط، والشحانية سادسا بخمس نقاط، وأخيرا الخريطيات بالمركز الأخير بنقطتين.

اقراء ايضا