QNB STARS LEAGUE

برنامج الجيل المبهر يفتتح ملعبين لكرة القدم في الهند

افتتح الجيل المبهر، برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ملعبي كرة قدم جديدين في الهند، في خطوة شكلت إنجازا إضافيا لأحد برامج إرث بطولة كأس العالم /قطر 2022/، والذي يهدف إلى ترك إرث إنساني واجتماعي يبقى بعد إسدال الستار على منافسات البطولة.

وتهدف هذه المبادرة إلى خلق مساحة آمنة لاستضافة أنشطة الجيل المبهر ضمن برامج كرة القدم من أجل التنمية، والتي تستهدف فتيات وفتيان المنطقة.
ويحمل الملعبان الجديدان رقمي 29 و30 في قائمة ملاعب كرة القدم التي أنشأها الجيل المبهر حول العالم، ويقع أحدهما في شارع كولابا كوزواي بمدينة مومباي، والثاني في مدرسة الدكتور أمبيدكار في كامتي بمدينة ناغبور.
حضر حفلي افتتاح ملعبي مومباي وناغبور، حشد من الشخصيات الرسمية في المنطقتين، إلى جانب ممثلين عن برنامج الجيل المبهر وأفراد من المجتمع المحلي.
وأشاد سعادة السيد سيف علي المهندي، القنصل العام القطري في مومباي بجمهورية الهند، خلال حضوره افتتاح ملعب مومباي، بجهود برنامج الجيل المبهر في الهند، وكذلك تأثيره الإيجابي في حياة أكثر من 500 ألف شخص في أنحاء آسيا والشرق الأوسط، وقال: "من الرائع متابعة رحلة إنشاء الملعب منذ البداية وحتى الافتتاح هنا في مومباي. أنا فخور بما أنجز ومتحمس لرؤية المبادرات القيمة التي يقوم به برنامج الجيل المبهر لترك إرث دائم لدولة قطر وآسيا بعد 2022".
وأضاف سعادته: "منذ أن وصل تشافي هيرنانديز إلى هنا في مارس الماضي لإطلاق العمل في بناء الملعب، وأنا أتابع المجتمع المحلي والكثير من الشباب الذين يتواصل معهم الجيل المبهر من خلال أنشطة برنامج كرة القدم من أجل التنمية، لمنحهم فرصا أفضل لبناء مستقبلهم".
من جانبها، تحدثت السيدة موزة المهندي، مديرة الاتصال والتسويق في برنامج الجيل المبهر، عن الخطط طويلة الأمد لتوفير مراكز مجتمعية تتيح للشباب التعلم والتطور عبر أنشطة كرة القدم، وقالت: "نفخر بافتتاح الملعب الذي يعتبر دليلا ملموسا على الإرث الحقيقي الذي تنجزه دولة قطر، مستضيفة مونديال 2022، هنا في الهند، ونتطلع للمساعدة في تحسين حياة الكثير من الشباب حتى عام 2022 وبعده".
واستعرضت المهندي، شراكة الجيل المبهر الناجحة مع مؤسسة أوسكار وستريت فوتبول وورلد في إنشاء الملعب في مومباي، لتوجه حديثها وتشجيعها للمشاركين الشباب، وقالت: "لا شك أنكم تشكلون العنصر الأهم في برنامج الجيل المبهر، ونؤمن بأن هذا الملعب الجديد والأنشطة التي يستضيفها ستمثل محطة أساسية في مسيرتكم على طريق القيادة، ودافعا تستطيعون من خلاله إحداث التغيير المأمول في مجتمعاتكم".
وتعاون الجيل المبهر مع مؤسسة سلم سوكر المحلية، والتي تستضيف أنشطة برنامج كرة القدم من أجل التنمية، لافتتاح ملعب ناغبور، وحضر الحفل 300 من طلاب المدارس، والدكتور فيجاي بارسي، مؤسس سلم سوكر، إضافة إلى شوبهام باتيل، أحد السفراء الشباب في الجيل المبهر، والذي سلط الضوء على أهمية الملعب الجديد خلال حفل الافتتاح، وقال: "سيلعب هذا الملعب دورا مهما في حياة الشباب هنا، تماما كما غيرت كرة القدم حياتي".
يشار إلى أن الجيل المبهر سينظم مهرجانه الشبابي الأول في حديقة الأكسجين بمؤسسة قطر من 15 إلى 19 ديسمبر الجاري، بحضور السفراء الشباب للبرنامج من الهند.
 

اقراء ايضا