QNB STARS LEAGUE

بلان ومفتاح وصوفي وخلفان.. جواهر تلألأت مع العنابي في بطولات الخليج

رغم احتلاله المركز الرابع في النسخة الأولى من بطولات كأس الخليج العربي لكرة القدم في عام 1970 ، أكد المنتخب القطري مبكرا على وجوده القوي وبصماته الرائعة في بطولات كأس الخليج.

وليس أدل على هذا من فوز لاعبه خالد بلان بلقب أفضل لاعب في النسخة الأولى من البطولة ليقدم المنتخب القطري بصمة مبكرة وشهادة نجاح رائعة مع ضربة البداية في بطولات كأس الخليج.

وعلى مدار 23 نسخة سابقة ، لم يغب المنتخب القطري عن البطولة الخليجية في أي نسخة بل إنه والمنتخب الكويتي هما فقط من شاركا في جميع النسخ التي أقيمت حتى الآن على مدار تاريخ البطولة الذي يمتد لنحو نصف قرن.

وتوج المنتخب القطري بلقب كأس الخليج في ثلاث نسخ سابقة أعوام 1992 و2004 و2014 .

ولكن بصمات العنابي على مدار النسخ الـ23 السابقة تشهد على إنجازات عديدة خاصة وأن الفريق كان ضمن المراكز الأربعة الأولى للبطولة في 15 من 23 نسخة سابقة إضافة للعديد من الأرقام المميزة.

كما يشهد تاريخ البطولة على أن بلان لم يكن سوى الاسم الأول في قائمة طويلة من النجوم البارزين الذين صنعوا تاريخ العنابي في بطولات كأس الخليج سواء من خلال مستوياتهم الرائعة أو أهدافهم الوفيرة.

وسار اللاعب السابق محمد غانم على درب بلان عندما فاز بلقب أفضل لاعب في النسخة الثالثة التي حل فيها العنابي ثالثا أيضا.

ودائما ما يفرض اسم النجم الكبير السابق منصور مفتاح نفسه بقوة على تاريخ كأس الخليج لما قدمه من بصمات رائعة رغم عدم فوزه باللقب مع الفريق لكنه لعب دورا بارزا في فوز العنابي بالمركز الثاني في كل من نسختي 1984 و1990  .

كما فرض مفتاح نفسه ضمن أفضل هدافي بطولات كأس الخليج على مدار تاريخها حيث هز الشباك 13 مرة ليكون مع مواطنه الراحل محمود صوفي (عشرة أهداف) أبرز هدافي العنابي على مدار تاريخ بطولات كأس الخليج حتى الآن.

ولكن تاريخ بطولات الخليج يشهد أيضا على العديد من الهدافين القطريين ومنهم مبارك مصطفى الذي توج هدافا لنسخة عام 1992 برصيد ثلاثة أهداف ليساهم بقدر فعال في فوز العنابي بأول ألقابه الثلاثة في بطولات الخليج.

كما توج محمد سالم العنزي هدافا لخليجي 13 عام 1996 برصيد أربعة أهداف ساهمت في فوز العنابي بالمركز الثاني في هذه النسخة التي استضافتها عمان.

وخلال السنوات القليلة الماضية ، كان للمنتخب القطري العديد من النجوم المميزين الذين تركوا بصمة كبيرة للفريق في بطولات الخليج مثل خلفان إبراهيم خلفان وجارالله المري وإبراهيم الغانم وعلي أسد وبوعلام خوخي وحسن الهيدوس وأكرم عفيف.

كذلك تألق حارس المرمى قاسم برهان في خليجي 22 بالسعودية عام 2014 وقاد منتخب بلاده للفوز باللقب بعد التغلب على نظيره السعودي في المباراة النهائية وتوج بلقب أفضل حارس في هذه النسخة.

كما شهدت النسخة الماضية بعض النجوم الشبان الذين تركوا بصمتهم مع العنابي في خليجي 23 بالكويت ومنهم اللاعب الشاب المعز علي الذي تقاسم صدارة قائمة الهدافين قبل أن يفاجئ الجميع في بطولة كأس آسيا الماضية بالإمارات مطلع العام الحالي حيث توج هدافا للبطولة ، ما يعني أنه يحمل آمال العنابي في بطولات الخليج وآسيا لسنوات عديدة قادمة وكذلك في مونديال 2022  .

اقراء ايضا