QNB STARS LEAGUE

اليمن يخسر من سنغافورة في التصفيات الآسيوية

خسر منتخب اليمن بهدف لهدفين مواجهته أمام منتخب سنغافورة التي أُقيمت على استاد نادي المحرق بالعاصمة البحرينية المنامة مساء اليوم الثلاثاء برسم الجولة السادسة  للتصفيات المزدوجة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 ولحساب المجموعة الرابعة التي تضم المنتخبين بمعية منتخبات السعودية وأوزبكستان وفلسطين.
 
وبخسارته توقف رصيد المنتخب اليمني عند خمس نقاط متراجعا للمركز الرابع بترتيب المجموعة الرابعة، فيما بإنتصاره رفع منتخب سنغافورة رصيده إلى سبع نقاط وتقدم إلى المركز الثالث.
 
وكانت المواجهة قد شهدت تقدم منتخب سنغافورة بهدف مباغت عند الدقيقة 18 بواسطة مهاجمه احسان فندي إثر ركلة ركنية كانت هي الأولى له وبفعل خطأ كبير من لاعبي المنتخب اليمني الذين تركوا المهاجم احسان دون رقابة، وقد جاء الهدف على عكس مجريات اللعب التي كانت يمنية إثر اندفاع هجومي مارسه المنتخب اليمني منذ البداية، بل وكان حكم المواجهة الياباني، قد حرمه من ركلة جزاء صحيحة رفض احتسابها بعد ثلاث دقائق من البداية إثر عرقلة المهاجم عبد الواسع المطري.
 
وعقب تأخره بالهدف المباغت عاد المنتخب اليمني ليهاجم، غير أنه فشل في استغلال هجومه وسيطرته، لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب السنغافوري بالهدف الوحيد.
 
ولم تكن بداية الشوط الثاني مختلفة من حيث تواصل اندفاع منتخب اليمن نحو الهجوم، وفي هذه الأثناء ونقولها بكل إنصاف وحياد تكررت أخطاء الحكم الياباني لمصلحة منتخب سنغافورة، ليبرز السؤال الكبير لماذا يتم تعيين حكما من ذات جنسية مدرب المنتخب المنافس؟ وفي الأمر مدعاة لإثارة الشبهات على الأقل، واستمر نسق اللعب على ذلك المنوال مع هجوم يمني ودفاع سنغافوري، ومن إحدى الهجمات المرتدة العكسية يصاب منتخب اليمن بمقتل الهدف الثاني عند الدقيقة 52 حينما سدد لاعب المنتخب السنغافوري محمد حافظ نور كرة بعيدة مباغتة ارتطمت بالقائم الأيمن، وولجت مرمى الحارس سالم عوض الذي اكتفى بالتفرج على الكرة، وبدا واضحا مع نجاح منتخب سنغافورة في التقدم بهدفين من هجمتين عكسيتين أن استراتيجية لعب مدربه توشيدا مع الدفاع الضاغط القوي، والهجوم المرتد السريع قد اتت أُكلها على العكس من استراتيجية مدرب منتخب اليمن سامي نعاش الذي لو لعب بذات طريقة لعبه التي لعب بها أمام المنتخب الفلسطيني لنجح، وعبثا حاول المنتخب اليمني العودة وتقليص النتيجة لتمر دقائق المواجهة سريعا دون جديد حتى الدقيقة 84 حينما نجح لاعب وسط الميدان ناصر محمدوه في تقليص النتيجة بهدف جميل، وليهاجم المنتخب اليمني عقبها بقوة بغية الوصول إلى التعادل بيد أن دقائق المواجهة القليلة المتبقية لم تسعفه في تعديل النتيجة ليخرج خاسرا وسط خيبة أمل كبيرة.
 
هذا وعقب نهاية الجولة السادسة الأخيرة يتصدر منتخب أوزباكستان المجموعة الرابعة بتسع نقاط إثر فوزه الأخير مساء اليوم على منتخب فلسطين بهدفين نظيفين، و يأتي منتخب السعودية ثانيا بثمان نقاط، ومنتخب سنغافورة ثالثا بسبع نقاط، والمنتخب اليمني رابعا بخمس نقاط، ومنتخب فلسطين خامسا بأربع نقاط.

اقراء ايضا