QNB STARS LEAGUE

رئيس اللجنة الطبية: سبيتار رائد عالميا.. وليس لدي أدنى شك بجودة التغطية الطبية لمونديال 2022

 

أشاد رئيس اللجنة الطبية في الاتحاد الدولي لكرة القدم، د. ميشيل دوخ بمكانة سبيتار العالمية والخدمات الطبية المتميزة التي يقدمها للعالم، على هامش مشاركته في أعمال ورشة عمل سبيتار الأولى لأطباء فرق دوري أبطال أوروبا وأسيا، التي انعقدت يومي الأربعاء والخميس الماضيين.

وقال رئيس اللجنة الطبية للفيفا، د. ميشيل دوخ: "سبيتار هو مثال حقيقي للرعاية الطبية عالية المستوى في مجالات الوقاية والتشخيص والتدخل الجراحي للرياضيين، أنا متأكد بأن جميع الرياضيين الذين يأتون إلى هنا يحظون برعاية طبية من الدرجة الأولى، وهذا يؤكد بالفعل جدارة سبيتار، كمؤسسة تعليمية، سبيتار هو رائد الطب في كرة القدم وسيستمر في ذلك".

وشهدت ورشة العمل حضور ما يزيد عن 30 طبيبا ممثلا عن أندية أبطال أوروبا وأسيا ، بحضور رئيس اللجنة الطبية للإتحاد الدولي لكرة القدم الدكتور ميشال دوخ، ورئيس اللجنة الطبية في الإتحاد الأسيوي لكرة القدم ، د. سينغ غورشوران ، وعدد من مسؤولي سبيتار.

وناقشت ورشة العمل، على مدار يومين، الأدوات والتقنيات المصممه لمعالجه العديد من القضايا التي تؤثر بشكل مباشر على سلامة ورعاية اللاعبين. ومجموعه واسعة من الموضوعات حول الفرص والتحديات التي تواجهها الأطقم الطبية بهدف المساهمة في تحسين النتائج الطبية للاعبين في أندية كرة القدم.

وعبر ، د. ميشيل دوخ، رئيس اللجنة الطبية للفيفا عن إعجابه الشديد بهذه الورشة وتميزها، وقال: "وجودي هنا في سبيتار حيث الكثير من الخبرة والتجربة لمشاركة خبراتي وتجاربي في طب كرة القدم والتي تفوق ال 40 عاماً ، ، ،إن طب كرة القدم اختلف كثيرا عما كان عليه في الماضى، علينا أن نكون ملمين بالكثير من الجوانب والتخصصات، فكما أن كرة القدم رياضة جماعية ، فإن الطاقم الطبي كذلك هو عمل فريق بأكمله".

ورش تطبيقية فريدة من نوعها

وقسمت ورشة العمل إلى جلسات نقاشات مغلقة ناقشت العديد من القضايا التي تهم الفرق الطبية في هذه الأندية المرموقة، حيث اتسمت بالصراحة، بالاضافة الى ورش عملية تطبيقية للتعرف على أهم التقنيات المستعملة في الجراحة للإصابات الرياضية، أقيمت بمركز التدريب الجراحي في سبيتار، في دورة تدريبية فريدة من نوعها تحاكي البيئة المشابهة تماما لغرف العمليات في المستشفيات، وكذلك ورشة عمل  أخرى  عن حقيبة الإسعافات الأولية للفم والأسنان، للتاكيد على أهمية دور طب الأسنان الرياضي في إصابات الرياضيين وكيفية التعامل مع الحالات الطارئة خلال المباريات والمعسكرات التدريبية.

وحرص سبيتار على تقديم لكل طبيب مشارك حقيبة إسعافات أولية لاستخدامها خلال أداء مهامه، بعد أن لاقت إعجابا كبيرا من طرف الحاضرين.

ومن أهم الموضوعات التي تم طرحها خلال فترة النقاشات، الأسئلة التقنية حول طب كرة القدم، والتي عادة ما تشغل بال الكثيرين، منها الإستعمال المفرط للموجات فوق الصويتة لفحص اللاعبين وما يترتب عليها من مخاطر، ، بالاضافة الى كيفية إدارة ضغط المباريات والتعافي لدى اللاعبين ،

وركزت الندوة في يومها الثاني حول الدور المتنامي لطبيب فريق كرة القدم، وموضوع التواصل بين الطبيب والطاقم الإداري والتدريبي وما هو النموذج المثالي للتعامل بين الطرفين، وموضوع عن تأمين الممارسات الطبية الخاطئة، بينما كانت حلقة النقاشات الختامية حول سرية المعلومات وكيفية التعامل مع وسائل الإعلام.

 

مونديال 2022

وتأتي ورشة العمل هذه قبل أيام فقط من إحتضان الدوحة لعدد من المنافسات الكروية العالمية، وهو ما يؤكد جاهزية الأطقم الطبية في البلد لتقديم أجود الخدمات للضيوف.

ومن خلال تنظيم هذه القمه، يسعى سبيتار إلى تبادل المعرفة والخبرات عبر دراساته الرائدة في العالم. كما يتيح الفرصه لأطباء نخبة فرق كرة القدم في العالم لزيارة قطر ، البلد الذي المضيف لكأس العالم 2022.

وبخصوص مونديال 2022، الذي سيقام لأول مرة في الشرق الأوسط، قال رئيس اللجنة الطبية للفيفا د. ميشل دوخ: "حينما ستقام كأس العالم في قطر ، أنا متأكد بأن الرعاية الطبية خلال بطولة العالم ستكون مثالية ،  ونحن هنا بالقرب من أحد ملاعب المونديال، واحدة من أفضل

البنى التحتية، لديكم أفضل المختصين لعلاج أفضل لاعبي كرة القدم بأسرع وقت ممكن، وليس لدي أدنى شك بشأن الرعاية الطبية في الكأس العالم والفضل كله لسبيتار".

أشهر الأندية الأوروبية والأسيوية

وشارك في ورشة العمل ، أطباء ممثلين عن كل من باريس سان جيرمان الفرنسي ،يوفنتوس الإيطالي، ليفربول الإنجليزي، تشيلسي الإنجليزي، أتليتيكو مدريد الأسباني، اولمبياكوس اليوناني، غلطة سراي التركي، بازل السويسري، اندرلخت وبروج البلجيكيين، بيلباو الإسباني، إيندهوفن الهولندي ،وعدد آخر من أبطال أسيا ممثلا في كاشيما انتلرز الياباني ، نادي بانكوك التايلندي، وسيدني الاسترالي، بريسبوليس الإيراني، وأندية من الهند وهونغ كونغ،  بالاضافة الأندية القطرية مثل السد، الريان، الدحيل و الغرافة.

و خلال اليومين، قام اطباء الفرق بجولات ميدانية في سبيتار، وفي أكاديمية التفوق الرياضي و مركز تطوير الأداء في كرة القدم و كذلك إستاد خليفة الدولي أحد الملاعب الذي سيحتضن مباريات مونديال 2022.

 

اقراء ايضا