QNB STARS LEAGUE

السيلية ومسيمير يتقدمان والخور يتشبت بصدارة دوري الثانية للأشبال

سجل مسيمير والسيلية ومعهما الخريطيات تقدما كبيرا في التنافس على صدارة ترتيب دوري الدرحة الثانية للأشبال، إذ تقدموا نقطيا وباتوا على بعد نقطة فقط من صاحب الصدارة الخور الذي يتشبت بصدارة الدوري عقب مرور خمس جولات من المنافسات التي تجمع الفرق السبع المتنافسة في الدوري كما هو الحال في كل دوريات الدرجة الثانية.
ونجح الثلاثي السيلية ومسيمير والخريطيات تجسير الفارق النقطي مع الخور من أربع نقاط كما كان الوضع عقب الجولة قبل الأخيرة إلى نقطة بفضل الانتصارات التي حققوها بالجولة الأخيرة الخامسة التي غاب عنها الخور، وبقي في وضع راحة دون لعب، ليستغل الثلاثي فرصة غيابه علما ان الخور خاض مواجهات أقل من منافسيه بناقص مواجهة، وبالتالي يملك ميزة لعب مواجهة أخرى يمكن له أن يعزز تقدمه ورصيده  النقطي من خلالها، ويشترك معه في هذه الميزة " مسيمير " الذي يبدو الفريق الأكثر حظوظا من السيلية والخريطيات في الاقتراب من صاحب الصدارة.
كما يحتفظ الخور بكونه الفريق الوحيد الذي لم يخسر خلال المواجهات الأربع التي خاضها على العكس من منافسيه الذين جميعهم تعرضوا للخسارة.
وحول وضع التنافس على الصدارة ومراكز المقدمة، وعقب مرور خمس جولات تأتي الفرق الثلاثة " السيلية ومسيمير والخريطيات " بعد المتصدر الخور تواليا في المراكز التالية من الثاني إلى الرابع بذات الرصيد النقطي، ولا يفصل بينها غير فارق الأهداف فقط.
هذا، وكانت الجولة الخامسة الأخيرة لدوري الدرجة الثانية للأشبال تحت 15 عاما، قد شهدت تحقيق السيلية لأكبر انتصار على حساب متذيل الترتيب الشحانية بفوزه عليه بثمانية أهداف دون رد، وهي ذات النتيجة التي فاز بها المتصدر الخور على الشحانية بالجولة قبل الأخيرة، ليرفع السيلية بفوزه الكبير رصيده إلى تسع نقاط في وصافة ترتيب الفرق.
وبدوره مسيمير المنافس المتميز نجح في تحقيق إنتصار صعب ومهم بهدف وحيد على المرخية خامس الترتيب، ليواصل التموضع قريبا من القمة في المركز الثالث بفارق الأهداف عن الوصيف السيلية.
وتمكن الخريطيات من البقاء على قدم المساواة بالرصيد النقطي مع الثنائي السيلية ومسيمير محافظا على حظوظه في المنافسة على مراكز المقدمة بفضل إنتصاره بهدفين نظيفين على الشمال سادس الترتيب. 
 

اقراء ايضا