QNB STARS LEAGUE

مسيمير والسيلية يكتسحان المرخية والشحانية ويتصدران دوري الثانية للأمل

حافظ مسيمير والسيلية على صدارتهما لدوري الدرجة الثانية للأمل عقب خمس جولات من المنافسات، وفض ثنائي الصدارة شراكتهما مع الخور بعد أن استغلا فرصة غيابه عن اللعب خلال الجولة الأخيرة، وتقدما عليه بفارق ثلاث نقاط ليتراجع الخور إلى المركز الثالث، وليستمر صراع الصدارة بين الثلاثي في دوري الأمل بالموسم الجديد  2019 - 2020.

ووسط الصراع القوي بين ثلاثي المقدمة، يبرز تميز مسيمير الذي يملك ميزة لعب مواجهات أقل، تماما كما هو حال الخور بخوضهما لأربع مواجهات مقابل خمس مواجهات للسيلية، وينفرد مسيمير بصفته الفريق الوحيد الذي نجح في الفوز في كل مواجهاته، ولم يفقد أي نقطة، وبالمقابل فقد تعرض السيلية شريكه في الصدارة حاليا، ومعه الخور للخسارة في مواجهة واحدة.
هذا، وكانت نتائج الجولة الخامسة الأخيرة لدوري الدرجة الثانية للأمل تحت 14 عاما، قد شهدت تسجيل شريكي الصدارة مسيمير والسيلية لانتصارين جديدين كبيرين بإكتساح مسيمير للمرخية بعشرة أهداف دون رد، ليعزز مسيمير تواجده فوق القمة بفارق الأهداف برفعه لرصيده إلى إثنتي عشرة نقطة.
وبدوره السيلية اكتسح الشحانية بخمسة أهداف نظيفة، ليرسّخ شراكته للصدارة بفضل انتصاره الجديد الذي رفع رصيده إلى اثنتي عشرة نقطة.
وانتهت المواجهة الأخيرة في الجولة بتعادل الخريطيات والشمال بهدف لمثله ليحتفظا بتواجدهما خلف ثلاثي المقدمة.
وعقب خمس جولات يتصدر مسيمير الترتيب باثنتي عشرة نقطة من أربع مواجهات، وله ثمانية وعشرين هدفا، وعليه هدفين.
ويأتي الشمال ثاني بالرصيد النقطي ذاته من خمس مواجهات، وله ستة عشر هدفا، وعليه ستة أهداف.
ويحتل الخور المركز الثالث بتسع نقاط من ثلاث مواجهات، وسجل أربعة عشر هدفا، ودخل مرماه سبعة أهداف.
ويتموضع الخريطيات بالمركز الرابع بأربع نقاط من خمس مواجهات، وله تسعة عشر هدفا، وعليه ثمانية عشر هدفا.
والشمال خامسا بأربع نقاط من أربع مواجهات، وله أحد عشر هدفا، وعليه ثلاثة عشر هدفا.
والمرخية سادسا بثلاث نقاط من أربع مواجهات، وسجل خمسة أهداف، وقبل ثلاثة وعشرين هدفا.
وفي المركز الأخير الشحانية بدون نقاط من أربع مواجهات خاضها سجل خلالها أربع أهداف، وعليه سبعة وعشرين هدفا.

 

اقراء ايضا