QNB STARS LEAGUE

قطر يتجاوز السيلية برباعية و تعادل بين الدحيل و الغرافة بكأس Ooredoo

 حقق نادي قطر فوزا مستحقا  على السيلية برباعية نظيفة، مساء اليوم السبت، في أولى مباريات الفريقين ببطولة كأس اوريدو لكرة القدم 2019 / 2020 ، على ملعب حمد الكبير بالنادي العربي، في إطار المجموعة الثانية. 
 
ويلعب الفريقان ضمن المجموعة الثانية التي تضم أندية الدحيل والخور والسيلية وقطر والعربي والغرافة. 
وسجل أهداف قطر، البرازيلي كايكي (هدفين) في الدقيقتين 29 و67، وموسي هارون والمهدي برحمة، في الدقيقتين 21 و84. 
 
وبهذه النتيجة، حصل قطر على أول ثلاث نقاط، تصدر بها المجموعة الثانية، وبقي السيلية بلا رصيد..واستحق قطر الفوز باللقاء بهذه النتيجة الكبيرة، بعد المستوى المتميز الذي قدمه لاعبوه، بينما لم يظهر السيلية بالصورة المتوقعة، رغم أن الترشيحات كانت تصب في مصلحته. 
ونجح فريق قطر في التفوق على السيلية بالشوط الأول بهدفين مقابل لا شيء، حيث استغل الفرص التي أتيحت للاعبيه، وبعد سجال كروي نجح نادي قطر بالتسجيل عن طريق موسى هارون من كرة ركنية سقطت خلف اللاعبين ليكملها برأسية على يسار حارس المرمى ليعلن تقدم فريقه بهدف أول. 
 
وبعد الهدف عاد الفريق للهجوم من جديد من أجل التعزيز من خلال عبد الناصر الخياطي العائد من الإصابة وكايكي وراشيدوف، فيما رد السيلية بحثاً عن العودة، إلا أن قطر نجح في التسجيل مرة أخرى عن طريق البرازيلي كايكي من هجمة سريعة بالدقيقة 29. 
 
وسعى السيلية لتقليص الفارق بمحاولات هجومية، ولاحت فرصة التقليص بالدقيقة 33 عندما تعرض محمد مدثر إلى إعثار من قبل مدافع قطر ناصر عباس ليتم احتسابها ركلة جزاء، إلا أن مدثر أخفق في ترجمتها إلى هدف بعد أن تصدى لها بنجاح الحارس محمد غانم، وتبقى النتيجة 2 / صفر لنادي قطر بالشوط الأول. 
 
حاول السيلية مع بداية الشوط الثاني أن يقلص الفارق وبادر بالهجوم إلا أن دفاع نادي قطر نجح في إخماد صحوة السيلية والتي أراد منها أن يقلص الفارق ومن ثم البحث عن العودة. 
وقد نجح نادي قطر في إضافة الهدف الثالث بالدقيقة 67 عن طريق كايكي، وبمرور الوقت أضاف الفريق الهدف الرابع عن طريق المحترف المغربي المهدي برحمة من كرة مررها له راشيدوف على خط الجزاء بالدقيقة 84 وسددها قوية أرضية على يمين حارس السيلية. 
 
 
الدحيل يتدارك تأخره و يتعادل مع الغرافة 
 
في مباراة أخرى حسم التعادل بهدفين لمثلهما مواجهة الغرافة والدحيل في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم السبت، على ملعب حمد بن خليفة بالنادي الأهلي .
 
وتم تقسيم الفرق المشاركة في هذه البطولة إلى مجموعتين، حيث ضمت المجموعة الأولى، كل من السد والشحانية والأهلي وأم صلال والريان والوكرة.. فيما ضمت المجموعة الثانية أندية الدحيل والخور والسيلية وقطر والعربي والغرافة. 
 
وكانت مواجهات الامس بالنسبة للمجموعة الاولى قد شهدت فوز الوكرة على السد بخمسة اهداف مقابل هدف، وفاز الريان على الشحانية بثلاثية اهداف دون رد ،وفاز الاهلي على ام صلال بهدفين دون رد. 
 
وتقدم الغرافة أولًا بهدفين سجلهما محمد رمضان وعبد الغني منير في الدقيقتين 38 و54...وعاد الدحيل بثنائية في الشوط الثاني، عن طريق البديل محمد مونتاري في الدقيقتين 66 (ضربة جزاء) و87، وبهذه النتيجة حصل كل فريق على أول نقطة له في المجموعة. 
 
وجاء الشوط الأول متكافئاً بين الفريقين من حيث الفرص، وكان أول تهديد للمرمى لمصلحة الدحيل في الدقيقة 8 بواسطة رأسية لرابح يحيى لحظة خروج صلاح زكريا حارس مرمى الغرافة من مرماه، ورد عليها عبد الغني منير بتسديدة قوية مرت بعيدة عن المرمى. 
 
وتبادل الفريقان المحاولات حتى جاءت الدقيقة 38 لتشهد تسجيل أول أهداف المباراة لمصلحة الغرافة من كرة انطلق بها عبد الغني منير من الجهة اليسرى، ثم مررها لزميله محمد رمضان والذي لم يجد الأخير صعوبة في وضعها داخل الشباك، وهو الهدف الذي انتهى عليه الشوط الأول. 
 
وفي الشوط الثاني نجح الغرافة في إضافة الهدف الثاني وتحديداً في الدقيقة 54، بعد مخالفة ارتكبها لاعب الدحيل صالح سعيد مع عبد الغني منير خارج منطقة الجزاء، قام منير نفسه بتنفيذها قوية مباشرة في المرمى ليعلن تقدم الغرافة بهدفين دون رد. 
 
وسعى الدحيل بقوة من أجل تقليص الفارق وهو ما نجح في تحقيقه بالدقيقة 66، بعد لمس لاعب الغرافة علي أحمد الكرة بيده واحتسبها الحكم ركلة جزاء قام بتنفيذها محمد مونتاري على يسار الحارس عبد الله عبد الوهاب في المرمى. 
 
وبعد الهدف كثف الدحيل من ضغطه على منطقة جزاء الغرافة، بغية تسجيل هدف التعادل، فيما واصل الغرافة محاولاته من أجل تعزيز تقدمه عن طريق الكرات المرتدة، ليهدر نور رحمان فرصة للتسجيل بتسديدة بدون تركيز بعيدة عن المرمى في الدقيقة 85، وتلتها فرصة مماثلة للغرافة أهدرها تميم محمد. 
 
وبالوصول إلى الدقيقة 87 نجح الدحيل في تسجيل هدف التعادل من كرة عرضية وصلت إلى محمد مونتاري الخالي من الرقابة، لم يجد صعوبة في وضعها داخل الشباك، لتتواصل المباراة خلال الدقائق الأخيرة دون أن ينجح أي من الفريقين في الوصول إلى شباك الآخر، ليعلن الحكم عن نهايتها بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما. 

اقراء ايضا