QNB STARS LEAGUE

مواجهات قوية في الأسبوع الخامس من دوري نجوم QNB

إثارة متواصلة يشهدها دوري نجوم QNB، في كل أسبوع مع المباريات التي تدخلها الفرق بهدف واحد وهو تحقيق الفوز وحصد النقاط الثلاث، من أجل تحقيق أهدافها المرسومة بعناية كل حسب إمكانياته، فبعض الأندية ترغب في لقب الدوري وأخرى تتطلع للمربع الذهبي، وبعضها يعتبر البقاء في الدوري إنجازاً مهماً بالنسبة له.
 
وصلنا الآن إلى الأسبوع الخامس، والذي تقام مبارياته يومي الخميس والسبت 26 و28 سبتمبر 2019، على ملعبي حمد الكبير بالعربي وثاني بن جاسم بالغرافة.
 
وتم إعادة جدولة مباريات الأسبوع الخامس، وذلك بناءً على طلب إدارة المنتخبات الوطنية، ودوري أبطال آسيا، واللجنة المنظمة لبطولة العالم لألعاب القوى - الدوحة 2019-، حيث يصادف تاريخ 27 سبتمبر حفل افتتاح البطولة، وبمقتضى هذه الجدولة تم تأجيل مباراة العربي والسد إلى وقت سيتم تحديده لاحقاً، كما تغيّر موعد مباراة الغرافة والسيلية إلى يوم السبت الموافق 28 سبتمبر.
 
انطلاق مباريات الأسبوع الخامس سيكون يوم الخميس، بإقامة مباراة واحدة ستجمع بين أم صلال والوكرة بملعب حمد الكبير عند الساعة 17:50.. ويوم السبت الموافق 28 سبتمبر ستقام 4 مباريات، وسيلعب الشحانية والدحيل على استاد حمد الكبير في الساعة 17:50، وتليها على نفس الملعب في الساعة 20:00 مباراة نادي قطر والخور، كما سيلعب الأهلي والريان على استاد ثاني بن جاسم الساعة 17:50، وتليها على نفس الملعب مباراة الغرافة والسيلية عند الساعة 20:00.
 
تجمع المباراة الأولى بين أم صلال و الوكرة، وبالنظر إلى وضع أم صلال نجده يعاني من سوء النتائج، فالفريق لم يحصد حتى الآن سوى نقطة واحدة، في حين خسر ثلاث مواجهات، آخرها أمام السد في الأسبوع الرابع بهدفين مقابل هدف، وسجل الفريق 4 أهداف واستقبلت شباكه 10 أهداف، ويبحث الفريق مع مدربه الإسباني كانيدا عن طريقة لتحقيق أول فوز، لتحسين موقفه في جدول الترتيب.. وفي الجانب الآخر نجد أن الوكرة يعتبر في وضع أفضل هذا الموسم، وهو العائد من دوري الدرجة الثانية، وخسر مباراته في الأسبوع الرابع أمام الدحيل بنتيجة 4-2، والفريق في المركز السابع برصيد 6 نقاط، من فوزين وخسارتين، ولديه 7 أهداف، وعليه 8، وينتظر أن يسعى الفريق مع مدربه ماركيز لوبيز للعودة إلى سكة الانتصارات من أجل التقدم في المراكز.
 
ويلتقي في المباراة الثانية الشحانية والدحيل، ولن تكون سهلة على الفريقين، فكلاهما يبحث عن النقاط الكاملة، الدحيل من أجل التقدم للأمام وهو يبحث عن اللقب، فيما الشحانية من أجل تحقيق الفوز الأول.. وبالعودة إلى آخر مواجهة للفريقين نجد أن الشحانية خسر أمام العربي بنتيجة 2-1، فيما الدحيل حقق الفوز على الوكرة في الأسبوع الرابع 4-2، ليرتقي إلى المركز الرابع برصيد 8 نقاط، من فوزين وتعادلين، وللفريق 8 أهداف واستقبلت شباكه 5 أهداف.. في المقابل يحتل الشحانية المركز الثاني عشر في جدول الترتيب بدون رصيد، حيث خسر مبارياته الأربعة الماضية، وحتى الآن سجل لاعبوه هدفين فقط في حين استقبلت شباكه 14 هدفاً.
 
وفي المباراة الثالثة يلعب الأهلي مع الريان، ويخوضها الأهلي وهو يعاني من تذبذب النتائج، حيث للفريق 6 نقاط، نالها بفوزه في مباراتين وخسارته لمثلهما، كما أن لديه 8 أهداف وعليها 8 أيضاً، وتعرض للخسارة الأسبوع الماضي أمام الغرافة بنتيجة 3-1، ويتطلع الأهلي مع مدربه الإسباني روبين دي لاباريرا من أجل الاقتراب أكثر من القمة.. في الجانب الآخر الريان الذي حقق الفوز في الأسبوع الرابع على الخور بهدفين دون مقابل، يحتل المركز الخامس برصيد 6 نقاط، من فوز وثلاثة تعادلات، وسجل 5 أهداف واستقبلت شباكه 3 أهداف، ويتطلع الفريق إلى تحقيق الفوز الثاني على التوالي، من أجل التقدم في جدول الترتيب.
 
ويواجه الغرافة السيلية في المباراة الرابعة  وكلاهما سيبحث عن الفوز، من أجل التقدم خطوات للأمام، الغرافة يبدو وضع جيد هذا الموسم منذ انطلاقة الدوري، فهو يحتل المركز الثالث برصيد 10 نقاط بفارق الأهداف عن العربي صاحب المركز الثاني، حيث خاض 4 مباريات فاز في 3 وتعادل مرة واحدة وله 9 أهداف وعليه هدفين، ويدرك الجميع في الغرافة أن البقاء في المقدمة يتطلب دائماً تحقيق الانتصارات وهذا ما سيكون عليه الفريق عند خوضه هذه المباراة بعد تحقيقه لفوز مهم الأسبوع الماضي على الأهلي بنتيجة 3-1.. على الجانب الآخر، نجد أن السيلية وبعدما حقق أول فوز له في الدوري بالأسبوع الرابع على حساب قطر بهدف دون رد، عاد وخسر من السد بثلاثة أهداف مقابل هدف في المباراة المؤجلة بينهما من الأسبوع الثالث، وتوقف رصيده عند 4 نقاط يحتل بها المركز التاسع.
 
وفي المباراة الخامسة سيكون نادي قطر على موعد مع مواجهة الخور، بعد تعرضه للخسارة الرابعة على التوالي بالأسبوع الرابع أمام السيلية، حيث يحتل القطراوي المركز الحادي عشر بدون رصيد وله هدفين وعليه 8 أهداف، ويتطلع بالتأكيد من خلال هذه المواجهة إلى تحقيق فوزه الأول.. بالمقابل نجد أن الخور الذي خسر أمام الريان 2-0 في مباراته الأخيرة، في المركز الثامن برصيد 4 نقاط، من فوز وخسارتين وتعادل، وله 4 أهداف واستقبلت شباكه 6 أهداف، وبالتالي فالفوز سيكون هو الهدف الذي يتطلع لتحقيقه في هذه المباراة للتقدم إلى وسط الترتيب. 
 

اقراء ايضا