QNB STARS LEAGUE

اكتمال الاستعدادات لتسهيل وصول جماهير بطولة العالم لألعاب القوى

 استعدت وحدتا الحركة المرورية وأمن المطار باللجنة الأمنية لبطولة العالم لألعاب القوى /الدوحة 2019/ ، لتسهيل وصول الجماهير والوفود الرسمية المشاركة في البطولة، ولتأمين موقع افتتاح البطولة واستاد خليفة الرياضي الذي تقام عليه فعاليات البطولة ووضع الخطط المرورية لتسهيل حركة السير، كما تم  تخصيص كاونترات بالمطار  خاصة للوفود الرسمية المشاركة.
 
وقال النقيب فهد بوهندي مسئول الحركة المرورية باللجنة الأمنية في بطولة العالم لألعاب القوى إن وحدة الحركة المرورية استعدت لتأمين الطرق المؤدية لفعاليات البطولة قبل وأثناء وبعد انتهائها بخطة متكاملة تعمل على تسهيل الحركة المرورية وتكفل للجماهير الاستمتاع بفعاليات البطولة والمواطنين والمقيمين وقضاء مصالحهم الشخصية دون أي مشاكل أو أي أمور تعكر صفو هذه الأجواء الرياضية.
 
وأشار إلى تواجد الدوريات المرورية والأمنية على الطرق المؤدية لكورنيش الدوحة باستمرار قبل وأثناء وبعد حفل الافتتاح وخلال البطولة، وهناك خطط بديلة في حالة حدوث أي طارئ، كما أن كافة الطرق المؤدية للكورنيش ستكون مؤمنة بشكل كامل ومعروفة لدى الجماهير، موضحا أن اللجنة الأمنية وضعت رسوما توضيحية لكل صغيرة وكبيرة لتسهيل عملية الدخول والخروج. 
 
وأوضح أن الوحدة أعدت خطط توزيع ونشر للدوريات في المناطق المحيطة بالكورنيش وباستاد خليفة الرياضي للتعامل أمنيا ومروريا مع كافة الأحداث من خلال تطبيق كافة متطلبات الأمن والسلامة في منطقة الاختصاص التي يقام عليها الحدث الرياضي والمناطق المحيطة، مشيرا إلى وجود تنسيق بين الدوريات المرورية ودوريات الفزعة وقوة لخويا لتوحيد الجهود الأمنية من أجل خدمة الجماهير وقائدي السيارات على الطريق وعدم التأثير على انسيابية الحركة المرورية. ولفت إلى أن استعدادات الوحدة للبطولة بدأت منذ عامين حيث تم تقسيم الأعمال وفقا للوقت المتاح وكلما اقترب موعد انطلاق البطولة كلما تم تكثيف العمل الأمني من حيث تجهيز أفراد الحركة المرورية وخطط التأمين وتوزيع الأفراد والضباط على المناطق والفنادق التي تم تخصيصها لنزلاء الوفود الرسمية للبطولة والمنشآت الرياضية التي تقام عليها الفعاليات. 
 
وأفاد بأن إجراءات إغلاق كورنيش الدوحة لن تؤثر على الحركة المرورية لوجود طرق بديلة للسيارات، لافتا إلى أن دوريات الحركة المرورية ستنتشر في المواقع بوقت كاف لتأمين الخطوط البديلة وعلى الطرق الرئيسية التي تؤدي إلى مواقع الفعاليات فضلا عن مراقبة الحركة المرورية عبر كاميرات طلع، حيث توجد غرفة عمليات في موقع الحدث متصلة بغرفة عمليات رئيسية في مركز القيادة الوطني. 
 
وشدد على أهمية تعاون الجمهور وقائدي السيارات مع دوريات الحركة المرورية مما يساهم في انسيابية حركة السير على كافة الطرق ويحول دون وقوع اختناقات مرورية في أي مسار وتيسر على مستخدمي الطريق الوصول إلى وجهتهم في أقل وقت ممكن. 
 
وقال إن الوحدة تعتمد في آلية عملها على التكنولوجيا في توزيع الدوريات المرورية، حيث تم تجهيز الدوريات بوسائل تكنولوجية متطورة متصلة بغرفة العمليات المركزية، كما تم تزويد أفراد الدوريات بأجهزة اتصالات حديثة لسرعة التواصل مع الجهات المعنية وقت الضرورة. وحث الجمهور على استخدام وسائل مواصلات بديلة مثل المترو والباصات التي تتوافر في الأماكن القريبة من الفعاليات وأمام محطات المترو لنقل الجماهير إلى وجهتهم، إذ تم تخصيص أماكن لوقوف السيارات بجوار محطات المترو وأماكن قريبة من الكورنيش. 
 
من جانبه أكد النقيب عبد العزيز أحمد الرميحي منسق أول وحدة أمن المطار باللجنة الأمنية لبطولة العالم لألعاب القوى الدوحة 2019 ، على استعداد إدارتي أمن وجوازات المطار لاستقبال المشجعين والوفود الرسمية المشاركة في بطولة العالم لألعاب القوى، حيث تم تخصيص 6 كاونترات في صالة القادمين و6 كاونترات في صالة المغادرين لتسهيل إجراءات دخول وخروج الوفود الرسمية المشاركة في البطولة واللاعبين، أما المشجعون فسيتم إنهاء إجراءات دخولهم وخروجهم عبر الصالة الرئيسية للقادمين أو المغادرين والتي تتضمن 40 كاونترا وبما يتفق مع الإجراءات الأمنية المعمول بها، كما أن موظفي كاونترات الدخول والخروج تم تدريبهم على أعلى المستويات لتقديم تسهيلات للزائرين للبلاد أثناء البطولة عبر مطار حمد الدولي. 
 
وأشار إلى أن دخول المشجعين للبلاد يكون من خلال التأشيرات المسبقة أو التأشيرات الفورية المتاحة لرعايا 103 دول ، حيث يمنحون إعفاء من التأشيرة ورسومها لدى وصولهم إلى مطار حمد الدولي وذلك وفقا لضوابط ميسرة كتقديم جواز سفر ساري المفعول، لا تقل صلاحيته عن ستة أشهر وتذكرة سفر مؤكدة العودة، وأسماء هذه الدول متوفرة على موقع وزارة الداخلية باللغة العربية والإنجليزية، أما المشجعون الذين يتعين عليهم التقدم بطلب للحصول على تأشيرة دخول البلاد بصورة مسبقة فيجب عليهم التقديم عليها عبر موقع وزارة الداخلية أو موقع حكومي لدولة قطر لتسهيل إجراءات دخولهم البلاد. 
 
وأوضح أن كافة المشجعين والوفود الرسمية المشاركة في البطولة سيجدون تسهيلات كبيرة لدى دخولهم مطار حمد الدولي الذي يخضع لمنظومة أمنية متطورة تساهم في تعزيز الجانب الأمني داخل المطار وتأمين القادمين والمغادرين من وإلى الدولة، وتحسين معدلات تدفق المسافرين عبر النقاط الأمنية في المطار. 
 

اقراء ايضا