QNB STARS LEAGUE

الأمم المتحدة والمركز الدولي يوقعان اتفاقية تعاون لمكافحة الإرهاب في الرياضة

وقع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب (أنوكت) والمركز الدولي للأمن الرياضي اتفاقية اليوم في مقر الأمم المتحدة بنيويورك. ومن شأن الإتفاقية الجديدة أن تعزز التعاون حول الأمور المتعلقة بحماية ومكافحة الإرهاب خاصة فيما يتعلق بحماية الأهداف الأكثر تعرضا للإرهاب في سياق تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى.
 
وتستهدف الإتفاقية التي وقعها من جانب المركز الدولي للامن الرياضي الدبلوماسي الأممي السابق ماسيميليانو مونتاناري وذلك نيابة عن محمد بن حنزاب رئيس مجلس إدارة المركز الدولي، - تستهدف - تعزيز تنفيذ الإستراتيجية العالمية للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص في التحضير وخلال إقامة الفعاليات الرياضية والمنافسات العالمية الكبرى.
 
وتأسيسا على ذلك، فإن مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والمركز الدولي للأمن الرياضي، وهو منظمة دولية غير ربحية مقرها الدوحة، سيعملان معا لإقامة الأحداث الدولية والإقليمية، وتطوير الأدوات ووضع المعايير والإرشادات وبرامج بناء القدرات التي تعزز الأمن في المنافسات الرياضية الكبرى وتروج للرياضة وقيمها النبيلة بما يؤدي إلى منع الإرهاب ومحاربة التطرف والعنف.
 
وخلال مراسم التوقيع، قال سعادة السيد فلاديمير إيفانوفيتش فورونكوف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب: من ناحية هناك قرار مجلس الأمن رقم 2396 لعام 2017 الذي يطالب الدول الأعضاء بحماية الأهداف المعرضة للهجمات الإرهابية بما في ذلك المنافسات الرياضية الكبرى. ومن ناحية أخرى، بمقدور الرياضة أن تسهم في إلهام الشباب وتعزيز الروح في المجتمعات وهي جوانب أساسية لمنع انتشار التطرف والعنف المؤدي في النهاية إلى الإرهاب.
 
وتابع: نحن سعداء بإطلاق هذه المبادرة الجديدة التي ستسهم في تقديم مساندة أفضل للدول الأعضاء في معالجة الناحيتين ونحن ممتنون لوجود المركز الدولي للأمن الرياضي كشريك مهم لنا في هذا المسعى.
 
أما السيد محمد بن حنزاب رئيس مجلس إدارة المركز الدولي للأمن الرياضي فقد قال: نشعر بالفخر لإطلاق هذا التعاون مع مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب ولتقديم المساعدة في تطوير مداخل دولية متقدمة من شأنها تعزيز الأمن في المنافسات الرياضية الكبرى بما فيه صالح المجتمع الدولي.
 
وثمن بن حنزاب اختيار مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب للمركز الدولي للأمن الرياضي ليصبح شريكا في أول خطوة دولية لمكافحة وحماية الرياضة العالمية من الإرهاب، كما تقدم بالشكر لبعثة دولة قطر الدائمة لدى الأمم المتحدة على ما قدمته من جهود كبيرة مثمنا حضور سعادة الشيخة علياء آل ثاني، المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة لمراسم توقيع إتفاقية الشراكة بين المركز الدولي للأمن الرياضي والأمم المتحدة.
 
سعادة الشيخة علياء آل ثاني المندوب الدائم لدولة قطر الدائم لدى الأمم المتحدة كانت حاضرة في مراسم التوقيع ورحبت بالشراكة المهمة، وقالت: تولي دولة قطر أولوية كبيرة للرياضة كوسيلة للسلام والتنمية ولكون قطر أصبحت وجهة شهيرة للكثير من الأحداث الرياضية الدولية والإقليمية، بمقدورنا أن نقدم مساهمات ومعايير قيمة لإدارة ناجحة للرياضة والفعاليات الأخرى، وعليه نحن نرحب بهذه الإتفاقية بين مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب والمركز الدولي للأمن الرياضي.
 

اقراء ايضا