QNB STARS LEAGUE

القوة الجوية يحسم كلاسيكو العراق بفوزه على الزوراء بهدف

حسم القوة  الجوية كلاسيكو العراق بالفوز على الزوراء بهدف نظيف سجله اللاعب عماد محسن  بالدقيقة 84 من عمر المباراة التي أقيمت على ملعب الشعب الدولي مساء اليوم الاحد، في مباراة مؤجلة من الجولة السادسة عشر للمرحلة الاولى للدوري العراقي الممتاز.

وشهدت المباراة حضوراً جماهيرياً كبيراً بحضور 27 الف متفرج، والتي قادها الحكم الدولي مهند قاسم.

ودخل الزوراء بتشكيلة منقوصاً من ابرز لاعبيه وهم سامال سعيد ونجم شوان والسوري حسين جويد، ليدخل اللقاء بجلال حسن لحراسة المرمى، مصطفى محمد جبر ومحمد عبد الزهرة وبهاء جميل لخط الدفاع، وعلي رحيم واحمد فاضل وصفاء هادي ومحمد رضا واحمد جلال لخط الوسط، ومهند عبد الرحيم والمغربي عمر المنصوري لخط الهجوم.


بالمقابل دخل القوة الجوية المباراة دون غيابات تذكر، وهو حدث يحصل لأول مرة للفريق خلال مباريات الفريق في الدوري العراقي، ليزج المدرب ايوب اديشو بتشكيلة مؤلفة من محمد كاصد لحراسة المرمى وسامح سعيد وعلي بهجت وسعد ناطق السوري مؤيد العجان لخط الدفاع، والسوري زاهر ميداني ومحمد علي عبود وكرار نبيل وإبراهيم بايش لخط الوسط، والنيجيري وليامز وحمادي احمد لخط الهجوم.

وشهدت احداث الشوط الاول، سيطرة مطلقة لفريق القوة الجوية والذي فرض اُسلوب لعبه في المباراة، وأهدر ثلاث فرص مؤاتية للتسجيل، ولكن الفريق خسر جهود قائده حمادي احمد، بعد إصابته بالكتف بالدقيقة 23 من هذا الشوط الاول، ليخرج متألماً بالإصابة ويدخل بدلاً عنه المهاجم عماد محسن.

وفِي الشوط الثاني واصل القوة الجوية سيطرته منذ البداية، وسدد النيجيري وليام بالدقيقة 49، ذهبت ضعيفة بيد الحارس جلال حسن، قبل ان يشرك مدرب الزوراء حكيم شاكر اللاعب علاء عباس بدلاً عن احمد جلال بالدقيقة 55، في محاولة لتعزيز الخط الأمامي.


وأخذت المباراة منعطف اخر بسبب التدخلات الالتحامات القوية بين اللاعبين وكثرة توقف المباراة، وتعرض ابراهيم بايش لاعب القوة الجوية الى الضرب بالحجارة من قبل جماهير الزوراء، لتتوقف المباراة بعض دقائق.

وقل رتم المباراة بين الفريقين دون خطورة حقيقية تذكر على المباراة، في وقت بدأ مدربي الفريقين باستخدام أوراق البدلاء لتعديل أوضاعهما في المباراة.

ومن هجمة منظمة للقوة الجوية، نجح اللاعب ابراهيم بايش بترجيح كفة القوة  الجوية بتسجيله هدف المباراة الاول، مستغلاً خطا الحارس جلال حسن بعد ان أفلتت الكرة من يديه، ليتابعها وتدخل الكرة الشباك بالدقيقة 84 من عمر المباراة.

ولم تسفر الدقائق الاخيرة عن اي جديد، ليرد القوة الجوية الثأر لفريق الزوراء بعد خسارة الكاس في دور النصف النهائي.

ورفع القوة الجوية رصيده الى النقطة 72 بالمركز الثاني بفارق ست نقاط عن المتصدر الشرطة قبل ست جولات من ختام الدوري.
 

اقراء ايضا