QNB STARS LEAGUE

الخور يخسر إنجاز الصعود للأولى بالفئات ويكتفي بوصافة أندية الثانية

أنهى نادي الخور منافسات دوريات الدرجة الثانية للموسم الأخير 2018 - 2019  في وصافة الترتيب العام بعد المتصدر أم صلال، وكان النادي العريق صاحب لقب " الفرسان " قريبا من الصعود إلى مصاف أندية الدرجة الأولى من خلال نتائجه الجيدة المحققة في منافسات الدرجة الثانية، إذ برز كمنافس وحيد  على الصعود إلى دوريات النخبة مع أم صلال الذي تصدر الترتيب العام.
وشهدت منافسات دوريات فرق أندية الثانية، وهي الدوريات الأربعة الأساسية للناشئين والأشبال والأمل والواعدين تنافسا كبيرا بين فرق أندية الدرجة الثانية السبعة " أم صلال والخور ومسيمير والشمال والشحانية و والخريطيات والمرخية " للفوز بأعلى النقاط في الترتيب العام بنهاية الموسم بغية الصعود الى مصاف أندية الدرجة الأولى، وبرزت تحديدا خلال هذه المنافسات فرق " أم صلال والخور " ومعهما فرق ناديي " الشمال ومسيمير "، و تناوبت فرق الأندية الأربعة على الفوز بمراكز الصدارة والوصافة.
وإذا ما تحدثنا عن أبرز الفرق التي تصدرت المنافسات، فيبرز في المقدمة فريق ناشئي الخور الذي تصدر دوري الناشئين - الفئة العمرية الأكبر -، ثم فريقي أمل وواعدي أم صلال صاحبي صدارة دورريي الأمل والواعدين،  ففريق أشبال الشمال متصدر دوري الأشبال.
ويعد فريق ناشئي الخور أفضل فرق الخور نتائجا بتصدره للدوري برصيد 44 نقطة وبفارق تسع نقاط عن وصيفه فريق أم صلال صاحب الخمس وثلاثين نقطة.
ويأتي فريق الأمل في الترتيب الثاني كأفضل فرق نادي الخور نتائجا، إذ حل وصيفا للمتصدر أم صلال بتسع وعشرين نقطة مقابل إثنتين وخمسين نقطة للمتصدر.
ثم فريق الأشبال ثالث ترتيب الدوري بثمان وثلاثين نقطة بعد المتصدر الشمال بسبع وأربعين نقطة، والوصيف أم صلال بأربعين نقطة.
وأخيرا فريق الواعدين ثالث ترتيب الدوري أيضا بسبع وثلاثين نقطة بعد المتصدر أم صلال بتسع وأربعين نقطة، والوصيف مسيمير بثلاث وأربعين نقطة.
كذلك برز فريق شباب الخور في دوري الشباب الغير مُصنّف إلى درجتين أولى وثانية، والذي لا تدخل نتائجه ضمن تقييم الأندية بنهاية الموسم، أذ حقق الخور خلال منافساته ثاني أفضل النتائح من بين فرق أندية الدرجة الثانية بعد أم صلال بإحتلاله المركز الحادي عشر من بين سبعة عشر فريقا بفارق الأهداف عن السيلية العاشر، ونقطة عن أم صلال التاسع.
هذا، وبلغ مجموع نقاط الخور في الترتيب العام لأندية الدرجة الثانية بنهاية الموسم 148 نقطة في وصافة الترتيب بفارق 28 نقطة فقط عن المتصدر أم صلال الذي صعد إلى مصاف أندية الدرجة الأولى، فيما اكتفى الخور بوصافة الترتيب وكاد ان يحقق إنجاز الصعود لولا بروز منافسه أم صلال الذي عاد سريعا عقب هبوطه بالموسم قبل الأخير.
الجدير بالذكر ان لائحة مسابقات الفئات السنية تقضي بصعود النادي الحاصل على النقاط الأكثر في الترتيب العام لدوريات الدرجة الثانية إلى الدرجة الأولى، وبالمقابل هبوط النادي صاحب النقاط الأقل في الترتيب العام لدوريات الدرجة الأولى إلى الدرجة الثانية.
 

اقراء ايضا