QNB STARS LEAGUE

السد يطمح لحسم اللقب في الأسبوع 21 من دوري نجوم QNB

يشهد يوم الخميس الموافق 4 أبريل 2019، إقامة مباريات الأسبوع الـ 21 من دوري نجوم QNB، لموسم 2018-2019، والذي تقام مبارياته في يوم واحد عملاً بمبدأ تكافؤ الفرص بين الفرق المتنافسة في المواقع والمراكز المختلفة.
 
وستقام 4 مباريات عند الساعة السادسة وعشر دقائق، في حين تقام مباراتين عند الساعة الثامنة وعشرين دقيقة.
 
ويلتقي الخريطيات مع الدحيل في الساعة السادسة وعشر دقائق بملعب حمد بن خليفة بالنادي الأهلي، والخور مع الغرافة في نفس التوقيت بملعب الخور، ويلعب السد مع الأهلي على استاد جاسم بن حمد بنادي السد في الساعة السادسة وعشر دقائق أيضاً.
 
كذلك يلتقي نادي قطر مع العربي على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر في السادسة وعشر دقائق، ويلعب الريان مع السيلية بإستاد حمد بن خليفة بالنادي الأهلي في الثامنة وعشرين دقيقة، وفي ذات التوقيت سيلعب أم صلال أمام الشحانية بإستاد سحيم بن حمد بنادي قطر.
 
في هذه الجولة سيكون الخريطيات صاحب المركز الأخير برصيد 12 نقطة على موعد مع مواجهة كبيرة، وذلك عندما يلتقي مع الدحيل صاحب المركز الثاني بـ 47 نقطة.. وتكتسب المواجهة أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين، فالدحيل يتطلع إلى مواصلة مطاردة السد صاحب المركز الأول "51" نقطة، ويلعب للفوز على أمل تعثر السد بالخسارة في هذه الجولة حتى يقلص الفارق بينهما إلى نقطة واحدة في انتظار حسم اللقب في الأسبوع الأخير.
 
أما الخريطيات فيدرك لاعبيه بأن أي نتيجة خلاف الفوز تعني أن الفريق سيهبط إلى دوري الدرجة الثانية، ووفقاً لهذه المعطيات ينتظر أن تأتي هذه المواجهة قوية ومثيرة بين الفريقين.
 
المباراة الثانية ستجمع بين الخور والغرافة، ويدخلها الفريقين بطموحات مختلفة، ولكن لهدف واحد وهو الفوز.. الغرافة في المركز السابع بـ 25 نقطة ويهمه جداً أن يتقدم قليلاً في الترتيب في آخر جولتين، ويدخل هذه المواجهة بمعنويات عالية بعد الفوز الكبير الذي حققه الأسبوع الماضي على الريان بنتيجة 4 /2، بعد أن قدم الفريق مستويات جيدة. في حين يدخلها الخور وهو في المركز العاشر برصيد 18 نقطة، وسيكون هدف الفريق الفوز من أجل الابتعاد عن الخطر، كما سيخوض هذه المواجهة بمعنويات عالية بعد فوزه الأسبوع الماضي على الخريطيات بنتيجة 4 /0.
 
ثالث المباريات سيلتقي فيها السد مع الأهلي، ولا يخفى على أحد أن هدف السد سيكون الفوز من أجل ضمان التتويج بدرع الدوري قبل نهايته بأسبوع، بعد أن فرط في ضمان التتويج الأسبوع الماضي في مواجهته مع الدحيل التي انتهت بالتعادل.
 
ويدخل السد هذه المباراة وفي رصيده 51 نقطة، وعلى الجانب الآخر نجد أن الأهلي يحتل المركز الخامس برصيد 33 نقطة، ويحتفظ الفريق بأمل كبير في الدخول إلى المربع الذهبي، خاصة وأنه يتساوى مع صاحب المركز الرابع "الريان" في النقاط.. وسيتمسك الأهلي بأمل دخول المربع من خلال تحقيق الفوز، وبالتالي ستكون هذه المباراة صعبة جداً للفريقين الطامحين لتحقيق آمالهما بعد أن أصبح الدوري على بعد خطوة واحدة.
 
المباراة الرابعة هذا الأسبوع ستجمع نادي قطر مع العربي، ويدخلها القطراوي بعد أن تراجع إلى المركز الحادي عشر بخسارته الأسبوع الماضي أمام أم صلال بهدف، وللفريق 16 نقطة وبات الآن مهدداً بالهبوط أو بلعب المباراة الفاصلة، باعتبار أن الفاصل بينه وبين صاحب المركز الأخير 4 نقاط ولكل فريق مباراتين.
 
وسيلعب نادي قطر من أجل الفوز على أمل تعثر الخور ليرتقي إلى المركز العاشر.. وفي الجانب الآخر نجد العربي في المركز السادس بـ 27 نقطة، ويتطلع خلال الجولتين القادمتين إلى تحسين موقفه في الترتيب وتطوير المستوى حسب تصريحات مدربه الآيسلندي هيمير في المؤتمر الصحفي قبل مباراة الفريق الأخيرة أمام الأهلي التي خسرها بنتيجة 2 /1.
 
وتشهد هذه الجولة مواجهة مثيرة وقوية عنوانها المركز الثالث، تجمع بين الريان والسيلية، ويدخلها السيلية وهو في المركز الثالث برصيد 34 نقطة بعد فوزه الأسبوع الماضي على الشحانية بهدف.. فيما الريان في المركز الرابع بـ 33 نقطة، وخسر الفريق الأسبوع الماضي أمام الغرافة.
 
ويتطلع كل فريق في هذه المواجهة للفوز من أجل التمسك بالبقاء في المربع الذهبي في ظل الضغط الذي يشكله الأهلي عليهما، حيث يمتلك 33 نقطة بالتساوي مع الريان وخلف السيلية بنقطة واحدة.
 
ختام مباريات هذا الأسبوع ستجمع أم صلال مع الشحانية، وهذه المباراة لها حساباتها المختلفة.. فأم صلال يدخلها وهو في المركز الثامن برصيد 23 نقطة، وضمن الفريق البقاء في دوري نجوم QNB بعد فوزه الأسبوع الماضي على نادي قطر.
 
 فيما الشحانية في رصيده 21 نقطة في المركز التاسع، وخسر الأسبوع الماضي أمام السيلية بهدف، وما زال الفريق مهدداً بلعب المباراة الفاصلة مع صاحب المركز الثاني في دوري الدرجة الثانية، باعتبار أن ما يفصله عن قطر صاحب المركز الحادي عشر 5 نقاط، وعن الخور صاحب المركز العاشر 3 نقاط.
 
أم صلال أمامه الفرصة للتقدم في المراكز في حالة الفوز في المباراتين القادمتين مع تعثر الفرق التي تتقدمه في الترتيب، ولذلك ينتظر أن يؤدي الفريقين المباراة بقوة، الشحانية من أجل الوصول للمنطقة الدافئة، وأم صلال لتحسين موقفه في جدول الترتيب. 

اقراء ايضا