QNB STARS LEAGUE

ميرلو: خطوة تاريخية في مسيرة الصحافة الرياضية ونشكر قطر ولجنة الاعلام الرياضي

عبر الايطالي جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية عن سعادته الكبيرة بالصورة الرائعة التي خرج عليها حفل توزيع جوائز الافضل والذي اقيم في مدينة لوزان السويسرية بشراكة مع لجنة الاعلام الرياضي القطرية ،مؤكدا أن الحفل جاد مميزا للغاية ويليق بالصحفيين الرياضيين على مستوى العالم .
 
وقال ميرلو في تصريحات صحفية بعد الحفل : هذه هي البداية لمزيد من التعاون وتحقيق الأفضل لمستقبل الصحافة الرياضية حول العالم خلال السنوات القادمة .
 
وأضاف ميرلو :لقد قمنا بتحضيرات مكثفة على مدار الاشهر الماضية بالتنسيق مع لجنة الاعلام الرياضي التي لم تتدخل في عملنا على الاطلاق وكان دورها تشاوري فقط وتنسيق وهو أمر يؤكد على اهمية ومتانة العلاقة فيما بيننا ،وقد كان يوم الحفل هو بمثابة الوصول للمباراة النهائية بعد شوط حافل بذلناه خلالها كل مالدينا من جهد لنخرج بالحدث في أفضل صورة ،وبالأمس كنت أتسائل هنا أنا أحلم أم ماذا ،فالأمر كان تحدي كبير بالنسبة لنا وبالفعل اصبح الحلم حقيقة وحققنا اهم خطوة في تاريخنا بتنظيم هذه الجائزة والتي نشكر قطر ولجنة الاعلام الرياضي القطرية على شراكتها ودعمها الكبير لنا .
 
وتابع ميرلو قائلا : الكل تعاون لنتمكن من خروج هذا اليوم العظيم للنور والذي شرفنا فيه بالحضور الصديق العزيز توماس باخ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية .
 
وقال ميرلو أيضا ان العمل يدا بيد بين الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية هدفه الأساسي هو تطوير الأجيال القادمة والصحفيين الشباب ليحصلوا على حقهم في مواكبة التطور العالمي ،ونحن نتبادل الآراد باستمرار والمناقشات ،ونعمل على توفير افضل الاطر وايجاد البيئة الملائمة للعمل الصحفي بعدالة وحرية تامة .
 
وحرص جياني ميرلو على توجيه رسالة شكر خاصة الى سعادة الشيخ فيصل بن أحمد أل ثاني رئيس لجنة الاعلام الرياضي القطرية قائلا : الشيخ فيصل صديق عزيز  ورائع جدا ،وقد استمع لكل آرائنا وكان متعاونا جدا معنا وهو الأمر الذي ساهم في أن نصل بفكرة الجائزة الى الصورة التي أردناها ،ونحولها الى حقيقة على ارض الواقع ،وستستمر الجائزة خلال السنوات القادمة وسنعمل على تطويرها أكثر من خلال الأخذ بجميع الملاحظات في عين الاعتبار .
 
وحول أزمة منع الوفد الاعلامي القطري الاخيرة من دخول الامارات لتغطية منافسات كاس اسيا ٢٠١٩ بسبب الازمة السياسية والحصار المفروض على قطر ،ودور الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية في عودة الوفد للدخول وحضور منافسات البطولة قال ميرلو :لقد قمنا بالدور المنوطين به ،فرسالتنا واضحة بأن كل الصحفيين لديهم الحق في القيام بعملهم بتغطية كافة الاحداث الرياضية في شتى دول العالم بحرية تامة ،ودون اي قيود او عوائق ،والموقف تم حله فمثل هذه المشاكل واردة في كل دول العالم وفي كل البطولات سواد التابع للفيفا او اللجنة الاولمبية الدولية او الاتحادات القارية المختلفة في كل اللعبات .
 
وتابع ميرلو قائلا :نشدد من جديد على رفضنا التام لأن يتم خلط السياسة بالرياضة ،ونحرص جاهدين على خلق التوازن في عملنا .
 
وشدد ميرلو في ختام تصريحاته على ان الجميع في الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية يمد يد العون للجنة المنظمة لمونديال ٢٠٢٢ من اجل استضافة مميزة وتاريخية للحدث الكبير الذي يقام لاول مرة في منطقة الشرق الاوسط وكل خدماتنا متاحة لدولة قطر ،ونتمنى لهم التوفيق.
 
مراد متوكل نائب رئيس الاتحاد الأفريقي : الإنطلاقة الحقيقية لمستقبل أفضل 
 
اعتبر المغربي مراد متوكل عضو المكتب التنفيدي للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية ،النائب الأول لرئيس الاتحاد الافريقي ان النسخة الاولى من جائزة الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية بشراكة مع لجنة الاعلام الرياضي القطري تعد بمثابة الانطلاقة الحقيقية لمستقبل أفضل للصحافة الرياضية على مستوى العالم .
 
وقال متوكل :اخيرا اصبحت لنا تظاهرة عالميا خاصة بنا بهذا الحجم الكبير ،الهائل ولها اشعاع خاص في كل مكان بفضل حجم المشتركين الكبير ،ايضا التنظيم الرائع جدا .
 
وأضاف متوكل :يحسب لدولة قطر ممثلة في لجنة الاعلام الرياضي مساهمتها الكبيرة في هذا الحدث وخروجه بافضل صورة ممكنة حتى خرجت الفكرة للنور بهذه الصورة الممتازة جدا .
 
وتابع مراد متوكل مؤكدا ان الحضور الكبير للمسئولين والاهتمام البالغ بالمشاركة في الجائزة جعلها ناجحة بامتياز في نسختها الاولى.
 
تغطية خاصة لقناة الكأس 
 
خصصت قناة الكأس تغطية خاصة لحفل جائزة الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية عبر رصد تام لكل الكواليس ،وتسجيل فقرات الحفل كاملة لاذاعتها عبر النشرات الاخبارية المتتابعة ،وفي تقارير وثائقية خاصة.
 
وتواجد في لوزان لتغطية الحدث باسم الرواس رئيس تحرير برنامج جرايد والبريطاني رودري ويليامز مقدم البرامج في القناة بالاضافة الى عباس كورغلي مراسل قناة الكاس في اوروبا .
 
واجرى فريق عمل القناة لقاءات خاصة مع ضيوف الحفل وقاموا برصد كافة تفاصيل ،سيتم اذاعتها تباعا خلال الساعات القادمة عبر شاشة القناة .
 
رئيس الاتحاد الدولي للسباحة : قطر تواصل ابهار العالم 
 
أبدى خوليو ماجليوني رئيس الاتحاد الدولي للسباحة فينا إعجابه وانبهاره الشديد بالحفل مؤكدا انه توقع بأن يكون بتلك الصورة المميزة في ظل الشراكة الجديدة بين الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية ولجنة الاعلام الرياضي القطرية ،واي شيء من قطر دائما مايبهر العالم ،ويكون استثنائي جدا .
 
وقال خوليو :نحن في الاتحاد الدولي للسباحة لدينا علاقة رائعة جدا مع قطر  وفي كل الاحداث التي تنظمها تنجح بامتياز ،واخرها بطولة العالم للسباحة في المجرى القصير ،ومنحناها ايضا استضافة بطولة العالم للمسافات الطويلة عام ٢٠٢٣ فقطر دولة رائعة وشعبها ايضا ودود واتمنى لها كل التوفيق .
 
كسبنا التحدي ببراعة ..محمد حجي :  دور قطر ”محوري“ في الرياضة العالمية 
 
أكد القطري محمد حجي نائب رئيس الاتحاد الدولي والآسيوي للحصافة الرياضية سعادته البالغة بالنجاح الكبير لجائزة الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية والتي كان للجنة الاعلام الرياضية الدور الابرز في تنظيمها للمرة الاولى .
 
وقال حجي : الحمد لله كسبنا الرهان واثبتنا يوم بعد الآخر ان قطر دائما ماتكون في الموعد ،وتكسب كل التحديات وان شاء الله تستمر الجائزة ،وتكون افضل في السنوات القادمة .
 
حجي الذي شارك في اجتماع المكتب التنفيذي امس على هامش الجفل اكد بان دعم الصحفيين الشباب هو من اولويات الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية ،وتم الاتفاق على الاستمداد في عقد ورش العمل والدورات التدريبية خلال السنوات القادمة .
 
كما تم مناقشة ايضا مادار في الكونجرس السابق ببلجيكا ،واعتماد التقرير الخاص به بعد استعراض جدول الاعمال .
 
واشر حجي الى ان الكل بات يشير بالبنان الى دور قطر المحوري في الرياضة العالمية ،وان استضافتنا لكاس العالم ٢٠٢٢ لأول مرة في منطقة الشرق الاوسط هي تأكيد واضح على ذلك .
 
لندن تستضيف النسخة القادمة ٢٠٢٠ 
 
استقر المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية على اقامة النسخة القادمة من حفل جوائز الافضل لعام ٢٠٢٠ وكونجرس الاتحاد في العاصمة البريطانية لندن .
 
وستستمر قطر في شراكتها لرعاية هذا الحدث العالمي في ظل العلاقة الوطيدة مع الاتحاد الدولي ،والنجاح الكبير للنسخة الاولى . 
 

اقراء ايضا