QNB STARS LEAGUE

الريان يوقف انتصارات الدحيل في دوري نجوم QNB

وضع الريان حدا لسلسة انتصارات الدحيل المتتالية وأجبره على اقتسام نقاط المباراة بتعادل إيجابي بهدفين لمثلهما في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء اليوم، على استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة ضمن منافسات الجولة الرابعة عشرة من الدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB) .

وكان الدحيل يمني النفس بتحقيق الانتصار ومواصلة توسيع الفارق بينه وبين السد الذي يواصل تضيق الخناق عليه بشدة، علما أن الفريقين سيتواجهان في مباراة مؤجلة يوم 11 ديسمبر من الشهر الجاري .
وبهذه النتيجة ظل الدحيل في الصدارة برصيد 35 نقطة، في حين بقي الريان في المركز الرابع ورفع رصيده إلى 24 نقطة.
بدأت المباراة سريعة من جانب الفريقين وكاد الريان أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الأولى من التسديدة القوية التي أطلقها محمد علاء ولكنها مرت جوار القائم ليرد عليه الدحيل بهجمة منظمة وصلت فيها الكرة إلى علي عفيف الذي اخترق من الناحية اليسرى وأرسل تمريرة عرضية لم يتعامل معها يوسف العربي بالشكل المطلوب.
في الدقيقة 11 نظم الدحيل هجمة منظمة وصلت فيها الكرة للمهاجم ادميلسون الذي مرر كرة بينية استلمها يوسف العربي وانطلق بها داخل منطقة الجزاء ولعب كرة عرضية وجدت المعز والمرمى خال من حارسه لكنه أهدرها، وبعدها مباشرة أضاع يوسف العربي فرصة أخرى وهو منفرد بحارس مرمى الريان. في الدقيقة 20 نجح الدحيل في الوصول لشباك الريان عن طريق المهاجم يوسف العربي الذي وصلته كرة عرضية أمام مرمى الريان من زميله المنطلق من الجهة اليمنى ادميلسون فوضعها بكل هدوء في الشباك محرزا الهدف الأول للدحيل. انتشار لاعبي الدحيل في الملعب وسيطرتهم على منطقة المناورة جعل الريان يقع تحت ضغط الهجمات المتواصلة وكان واضحا اندفاع الدحيل في الهجوم مع صناعة التوازن وخلق ساتر دفاعي قوي يبدأ من المهاجمين وهو ما أسهم في إغلاق المساحات أمام تحركات لاعبي الريان.

وفي الدقيقة 41 نجح الريان في إحراز هدف التعادل عن طرق مهاجمه لوكا بوركيس من خطأ ارتكبه بسام الراوي في تمرير الكرة لتصل للاعب الريان تاباتا الذي مرر كرة عرضية داخل منطقة الجزاء في حالة من عدم الرقابة وصلت للمهاجم لوكا الذي وضعها بهدوء في الشباك محرزا هدف التعادل لفريقه. بعد هدف الريان حاول لاعبو الدحيل العودة من جديد للمباراة وإحراز هدف التقدم قبل انتهاء الشوط الأول ولكن صافرة الحكم خميس الكواري كانت أسرع لتعلن عن انتهاء شوط المباراة الأول بالتعادل بهدف لكل فريق. بدأ الشوط الثاني بتحفظ واضح من جانب فريق الريان الذي حاول مزاحمة الدحيل في منطقة المناورة لمنع تحكمه في المباراة مع إقحام مهاجمه سبستيان سوريا لزيادة الفعالية الهجومية وبالمقابل كان الدحيل جادا في الانتقال بالكرة لمنطقة جزاء الريان من أجل الوصول للشباك وأضاع له المعز أول فرصة في الدقيقة 50 من التسديدة التي أطلقها ومرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 51 نجح القناص يوسف العربي من الوصول للمرة الثانية لشباك الريان بعد أن وصلته كرة عرضية داخل منطقة جزاء الريان ليطلق تسديدة قوية سكنت الشباك معلنة عن تقدم الدحيل من جديد في المباراة. هدف الدحيل الثاني جعل لاعبي الريان يتخلون عن حذرهم الدفاعي وينطلقون في الهجوم باحثين عن هدف تعديل النتيجة واستطاعوا أن يهددوا مرمى الدحيل في أكثر من مرة ولكن صحوة دفاع الدحيل وخاصة المدافع لوكاس منديز أفسدت العديد من الهجمات. وفي الدقيقة 83 استطاع الريان أن يعدل النتيجة من جديد من هجمة مرتدة وصلت فيها الكرة إلى خلفان إبراهيم الذي لعبها عرضية أمام مرمى الدحيل أدخلها المدافع محمد موسى بالخطأ في مرماه ليعود الريان للمباراة من جديد. وشهدت آخر دقائق المباراة إثارة كبيرة حيث خرج كل فريق من مناطقه الدفاعية باحثا عن هدف يكفل له نقاط المباراة وتبادل الفريقان الهجمات وإن كانت هجمات الدحيل هي الأخطر حتى أطلق الحكم صافرته معلنا عن نهاية المباراة بتعادل الفريقين بهدفين لكل فريق ليصبح الريان هو الفريق الوحيد الذي لم يتذوق طعم الخسارة أمام الدحيل هذا الموسم.
 

اقراء ايضا