QNB STARS LEAGUE

دوري نجوم QNB..السد يقسو على الغرافة

واصل السد سلسلة عروضه المميزة وتضييق الخناق على الدحيل صاحب الصدارة بفوزه العريض على حساب مضيفه فريق الغرافة بنتيجة استقرت على ثمانية أهداف مقابل هدف واحد في المواجهة التي جمعت بينهما مساء اليوم في ختام مباريات الجولة 14  من دوري نجوم QNB. 
 
وسجل أهداف السد كل من بغداد بونجاح ثلاثة أهداف في الدقائق ( 19، 28 ، 45+ 2)، وبالمثل سجل زميله أكرم عفيف ثلاثية أيضا في الدقائق ( 24 ، 40، 56 ) وسجل حسن الهيدوس في الدقيقة 62، ونجح البديل حسن أحمد بلنك في تسجيل ثامن الأهداف في الدقيقة 85 ... وسجل هدف الغرافة الوحيد مهدي طارمي في الدقيقة 52 . 
 
وبهذه النتيجة ظل السد في مركز الوصافة وسط ملاحقة مستمرة للدحيل ، حيث رفع رصيده إلى النقطة 32 ، بينما يبقي الغرافة في المركز السادس برصيد 18 نقطة. 
 
بداية المواجهة كانت فيها الأفضلية لمصلحة السد الذي ركز على السرعة في الانتقال بالكرة على الجانبين الأيمن عن طريق حسن الهيدوس والأيسر عن طريق عبدالكريم حسن وبرع الفريق في وسط الملعب بالتمريرات الدقيقة مستفيدا من سوء التموضع للاعبي الغرافة خصوصا عبدالعزيز حاتم وديغو امادو ليعاني دفاع الغرافة منذ البداية من الضغط المسلط من قبل منافسهم. 
 
 واستقبل الغرافة الهدف الأول من تمريرة من عمق الملعب عن طريق الإسباني غابي الذي أهدى بونجاح تمريرة لم يتردد في إرسالها للشباك لحظة خروج حارس الغرافة في الدقيقة 19 .
 
وعانى فريق الغرافة من الضغط السداوي ولم يتمكن من تنظيم صفوفه ليتلقى هدفا ثانيا عن طريق أكرم عفيف في الدقيقة 24 من تمريرة مشابهة لتمريرة الهدف الأول . 
 
ولم يترك السد مساحات للاعبي الغرافة الذين اعتمدوا على التمريرات الطويلة التي كلفت الفريق تباعدا في الخطوط استفاد منه اللاعب حسن الهيدوس وأهدى تمريرة لبغداد بونجاح أحرز منها الهدف الثالث للسد في الدقيقة 28 بسهولة وسط دفاع الغرافة الذي عجز عن إيقاف بونجاح. 
 
ورغم محاولات الغرافة للعودة للمباراة عن طريق فلاديمير فايس ومهدي طارمي وأحمد علاء إلا أن السد كان حاسما في  التعامل مع الفرص التي أتيحت له وتمكن الهيدوس النجم الأول في صناعة الأهداف في الشوط الأول من إهداء تمريرة لزميله أكرم عفيف في عمق دفاع الغرافة نجح في ترويضها بطريقة رائعة وراوغ الحارس وأرسلها في الشباك مسجلا هدفا رابعا للسد في الدقيقة 40 قبل أن يعود بغداد بونجاح ويسجل الهدف الخامس من ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من شوط الأول الذي انتهى لمصلحة السد بخماسية نظيفة. 
 
ومع انطلاق شوط المباراة الثاني ظل السد وفيا لأسلوبه الهجومي وحاول تسجيل مزيد من الأهداف عن طريق الثنائي بونجاح وأكرم عفيف... لكن الغرافة بدا بتنظيم خطوطه من جديد وأصبح يجاري أسلوب السد واللعب داخل مناطق خصمه الهجومية، حتى نجح في الحصول على ركلة جزاء تولى تنفيذها مهدي طارمي بنجاح مسجلا أول أهداف الغرافة في الدقيقة الـ52 . 
 
ضغط الغرافة بعد تسجيل الهدف وأصبح يهاجم بقوة، وأتيحت له العديد من الفرص أولها تسديدة قوية من فلاديمر فايس لكن دفاع السد كان بالمرصاد، وحاول مهدي طارمي أن يجرب حظه لكن براعة حارس السد حالت دون دخول كرته القوية داخل الشباك... وعاد فايس من جديد مخترقا دفاعات السد لكن كرته القوية افتقدت للدقة والتركيز حيث مرت محاذية للقائم الأيمن بقليل. 
 
لم يترك السد المجال لخصمه كثيرا فسرعان ما عاد لزيارة الشباك بعد أن تلاعب أكرم عفيف بالحارس وحصل على ركلة جزاء أضاعها لتعود الكرة إليه مرتدة ، فأسكنها الشباك مسجلا سادس أهداف فريقه وثالث أهدافه الشخصية في الدقيقة الـ56 . 
 
انهار دفاع الغرافة كليا وأصبحت المساحات متوفرة بكثرة أمام لاعبي السد ليكسر بونجاح مصيدة التسلسل بذكاء ويمرر كرة عرضية لزميله حسن الهيدوس الذي أضاف سابع الأهداف في الدقيقة الـ62 . 
 
واصل السد بسط سيطرته وأفضليته المطلقة على مجريات اللعب وسط سبات متواصل للاعبي الغرافة الذين لازموا مناطقهم الدفاعية خوفا من استقبال مزيد من الأهداف... وأقحم مدرب السد حسن أحمد بلنك بديلا لصاحب الثلاثية أكرم عفيف وسرعان ما ترجم دخوله بهدف ثامن في الدقيقة الـ85 أكد به أحقية فريقه بهذا الكم الهائل من الأهداف. 
 
 

اقراء ايضا