QNB STARS LEAGUE

قطر يستعيد نغمة الانتصارات و التعادل السلبي يحسم مواجهة الأهلي وأم صلال

استعاد نادي قطر نغمة الانتصارات بفوز صعب على حساب ضيفه السيلية بهدف دون رد في المواجهة التي جمعت بين الفريقين مساء اليوم الجمعة ضمن مباريات الأسبوع الرابع عشر من الدوري القطري لكرة القدم  (دوري نجوم QNB ). 
 
  سجل المحترف العراقي حسين علي هدف فريق قطر الوحيد في الدقيقة 15، من المباراة التي جاءت جيدة المستوى، وتبادل خلالها الفريقان السيطرة على مجريات الأمور. 
  وبهذه النتيجة، ارتفع رصيد فريق قطر لـ14 نقطة، احتل بهم المركز الـ10، بينما توقف رصيد السيلية عند 25 نقطة، ظل بهم في الترتيب الثالث. 
 
  ونجح فريق قطر في إحراز هدف مفاجئ ومبكر، واستطاع الحفاظ عليه طيلة أوقات المباراة، ووقف بالمرصاد لكل محاولات السيلية، الذي حاول بشراسة إدراك التعادل، لكنه فشل في ذلك أمام صلابة الدفاع القطراوي. 
 
  والمباراة جاءت جيدة في شوطها الأول، وشهدت صراعا قويا بين الفريقين من أجل الوصول إلى الشباك، ونجح قطر في هز شباك السيلية من أول محاولة حقيقية، ومن هجمة بدأت في اليسار وانتهت إلى فضل عمر في اليمين مررها عرضية تصل على رأس حسين علي خطفها قوية على يسار سعود الخاطر حارس المرمى، ليندفع السيلية وراء الهجوم بكل قوة لكنه عانى كثيرا بسبب غياب هدافيه رشيد تيبير كنين وعبد القادر الياس. 
 
   وتفوق السيلية وسيطر على مجريات اللعب، وتراجع قطر للدفاع واعتمد على الهجمات المرتدة، وشهدت المواجهة صراعا بين هجوم السيلية ودفاع وحارس قطر، وشكلت هجمات قطر المرتدة خطورة بالغة وكان قريبا من هدف ثاني في الدقيقة 28 من إنفراد حسين علي وتصدى له سعود الخاطر. 
 
   وفي الدقائق الأخيرة حصل كل فريق على فرصة جيدة وكانت الأولى للسيلية من تسديدة قوية لمجدي صديق خارج المنطقة تصطدم بقدم مدافع وتحول الاتجاه لكن حارس قطر ينقذها بصعوبة ركنية في الدقيقة 43، وفي الدقيقة الأخيرة مرر فضل عمر كرة عرضية لمست قدم حسين علي وهو في مواجهة الحارس بمفرده وتمر منه ضربة مرمى. 
 
  وجاءت بداية الشوط الثاني أكثر حرارة وسخونة من الجانبين وشهدت هجوما مفتوحا ومتبادلا، وسنحت عدة فرص لكل فريق ضاعت كلها، وكان آخرها في الدقيقة 68 من كرة وصلت أسامة أومري في اليسار وخرج سعود الخاطر لملاقاته حتى خط التماس، وكاد أومري أن يمر ويسدد في المرمى الخالي لولا أن الخاطر صحح الخطأ وشتت الكرة ضربة مرمى. 
 
  وارتدت الكرة بهجمة وتسديدة قوية أمسكها حارس قطر بصعوبة أكبر، ويتكرر إنفراد لاعبي قطر بحارس السيلية الذي تصدى في المرتين لرامي فايز وحسين علي وأنقذ مرماه من هدفين محققين. 
 
 التعادل السلبي يحسم مواجهة الأهلي وأم صلال
وفي لقاء افتتاح الجولة حسم التعادل السلبي نتيجة مباراة الأهلي وام صلال والتي أقيمت على ملعب حمد بن خليفة بالنادي الأهلي. 
 
  جاءت المباراة جيدة المستوى الفني خاصة في الشوط الثاني الذي شهد أفضلية هجومية ملموسة لفريق الأهلي الذي كان أقرب لهز الشباك علما بأن أم صلال هو الآخر لاحت له عدة فرص هجومية ثمينة. 
 
وبهذه النتيجة رفع الأهلي رصيده الى 23 نقطة فيما رفع أم صلال رصيده الى 17 نقطة. 
بدأت المباراة بتبادل الفريقين المحاولات الهجومية خلال الشوط الأول، التي تعددت من ناحية تنويع اللعب على الاطراف وكان هناك عدد كبير من الفرص الثمينة إلا ان مجريات اللعب قادت الفريقين للدخول لحجرات الملابس بنتيجة التعادل وتقاسم النقاط. 
 
وفي الفترة الثانية شكل الأهلي ضغطا هجوميا كبيرا خلال الربع ساعة الأولى من زمن الشوط الثاني على خط دفاع منافسه وحاصره داخل مناطقه  ولاحت له عدة فرص ثمينة الا انه اصطدم بالتنظيم الدفاعي الجيد لفريق ام صلال المعتاد على تقديم أداء دفاعي مميز. 
 
ومع نهاية الربع ساعة الأول اضطر الأهلي للتراجع امام صحوة فريق ام صلال الهجومية وتراجع الى منتصف ملعبه وانتقلت مجريات اللعب من مناطقه الى مناطق منافسه الأهلي  الذي استخدم عددا كبيرا من اللاعبين للتصدي للخطورة الهجومية للمهاجم ساجبو ومحمود المواس اللذان شكلا مصدر الخطورة الهجومية الرئيسية في خط هجوم الأهلي . 
 
ومع دخول المواجهة في الربع ساعة الأخيرة من زمن اللقاء خيم التوازن بين كفتي الفريقين الذي شهد عددا كبيرا من الفرص الثمينة التي أهدرها لاعبو الفريقين، حيث أكد الأهلي افضليته الهجومية على منافسه الذي عاد من جديد للتراجع للتأمين خوفا من هدف قاتل، خاصة امام وابل متتال من الفرص لمصلحة الاهلي لكن غياب الدقة والتركيز في انهاء الهجمات امام المرمى حال دون دخول الكرة في الشباك ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية المواجهة واقتسام الفريقين لنقاط المواجهة. 
 
 

اقراء ايضا