QNB STARS LEAGUE

رؤية تحليلية لمباريات الأسبوع الثالث عشر من دوري نجوم QNB

لم يطرأ أي تغيير على موقف فرق المربع الذهبي  في دوري نجوم QNB، وذلك بعد نهاية الأسبوع الثالث عشر والذين أقيم يومي الجمعة والسبت الماضيين، كما كان هناك استقرار وثبات في أغلب مراكز الأندية في الترتيب، فقد ظلت فرق المربع الذهبي بنفس الترتيب، وكذلك الفرق الثلاثة الأخيرة بقيت في مراكزها، أيضاً في منطقة الوسط لم يطرأ تغيير سوى في تقدم الشحانية للمركز الثامن وتراجع العربي للمركز التاسع.
وفي المقدمة واصل الدحيل مشواره بثبات وسط مطاردة من السد الذي حافظ على فارق النقاط مع المتصدر، علماً بأن للزعيم مباراتين مؤجلتين من الأسبوعين الخامس والتاسع ضد الخور والدحيل.
وقد نجح الدحيل في الفوز على الخور بهدف دون رد، وحصد ثلاث نقاط ثمينة، جعلته يعزز صدارته بالرغم من أنه يعاني من بعض الغيابات في صفوفه وآخرها نام تاي هي الذي أصيب مع منتخب بلاده بقطع في الرباط الصليبي وسيغيب عن الفريق في الأشهر القادمة.
وأصبح الدحيل يملك 34 نقطة ولديه مباراة مؤجلة مع السد، وقد نجح المتصدر في أن يتجاوز العقبات والمصاعب التي واجهها في المباراة وحصل على الأهم وهو الثلاث نقاط، في المقابل فقد ظلت معاناة الخور الذي يقع في منطقة الخطر وهو المركز الحادي عشر برصيد 8 نقاط، ولديه مباراة مؤجلة مع السد ستقام يوم الأربعاء القادم على ملعب الخور.
أما السد فقد تخطى منافسه العربي، وفاز عليه بثلاثية نظيفة بالرغم من غياب القائد تشافي هيرنانديز بداعي الإصابة، وهو مايؤكد على أن السد عازم على البقاء مطارداً للدحيل على الصدارة.
هذا الفوز الذي حققه السد أضاف له ثلاث نقاط جديدة ليصل إلى 26 نقطة في المركز الثاني، بينما جاءت خسارة العربي ليتوقف رصيده عند 15 نقطة، وقد تراجع مركزاً واحداً من الثامن إلى التاسع، حيث أخفق الفريق في استمرار الانتصارات بعدما كان قد فاز على الخور في الأسبوع الثاني عشر.
واستطاع السيلية أن يخطف فوزاً ثميناً على حساب الغرافة بالوقت القاتل، ليعزز تواجده بالمركز الثالث، حيث رفع رصيده إلى 25 نقطة متقدماً على الريان (الرابع) بفارق نقطتين، فيما ظل رصيد الغرافة 18 نقطة بالمركز السادس.
كما واصل الأهلي سلسلة نتائجه الكبيرة والجيدة، بعدما حقق الفوز على نادي قطر بهدف دون رد، حيث رفع العميد رصيده إلى 22 نقطة وبات على مقربة كبيرة من المربع الذهبي، ولا يفصله عن صاحب المركز الرابع سوى نقطة واحدة، أما نادي قطر فظل رصيده 11 نقطة في المركز العاشر، لتتواصل سلسلة خسائره للنقاط في الجولات الأخيرة.
وحسم التعادل الإيجابي بهدف لكل منهما مباراة أم صلال والريان، ليضيف كل فريق نقطة لرصيده، فبينما رفع أم صلال رصيده إلى 16 نقطة يظل بها في المركز السابع، فالريان رفع رصيده إلى 23 نقطة يظل بها كذلك في المركز الرابع الذي أصبح مهدداً بفقدانه في حال استمر خسائره للنقاط في الجولات القادمة ومع تقدم الأهلي بثبات نحو المربع الذهبي.
وأخفق نادي الخريطيات الذي خسر من الشخانية في الخروج من عثرته على مدار الجولات الماضية والتي لم يحقق خلالها سوى فوزاً واحداً منذ انطلاق دوري هذا الموسم وكان على حساب الغرافة، حيث أن الفريق في المركز الأخير برصيد ثلاث نقاط فقط، وأصبح موقفه حرجاً للغاية وصعباً في قائمة الترتيب، وبات لزاماً عليه العمل على استعادة التوازن بأسرع وقت تجنباً لخطر الهبوط لدوري الدرجة الثانية.
فيما جاء فوز الشحانية ليضيف ثلاث نقاط ثمينة لرصيده ويصل إلى 15 نقطة في المركز الثامن، حيث تقدم مركزاً واحداً في الترتيب وهو مايؤكد أنه يسير بخطى ثابته نحو تحقيق هدفه.
الجولة الثالثة عشر خرجت بخمس انتصارات وتعادل واحد، وتم تسجيل 11 هدف خلال المباريات.
 

اقراء ايضا