QNB STARS LEAGUE

مواجهات قوية في الأسبوع الثالث عشر من دوري نجوم QNB

يستأنف دوري نجوم QNB نشاطه من خلال الأسبوع الثالث عشر، وذلك بعد توقف البطولة بسبب الاستحقاقات الدولية وأيام الفيفا، التي لعب خلالها منتخبنا الوطني ودياً أمام كل من منتخب سويسرا، ثم منتخب أيسلندا، ضمن استعداداته لخوض منافسات كأس آسيا 2019.
 
وتنطلق مباريات الجولة الثالثة عشر مساء الجمعة الموافق 23 نوفمبر، بمباراة قطر أمام الأهلي في الرابعة مساء على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر، ثم أم صلال مع الريان في السادسة والنصف مساء على استاد ثاني بن جاسم بالغرافة، والخريطيات مع الشحانية في السادسة والنصف مساء على استاد الخور.
 
وتختتم المباريات يوم السبت بلقاءات السيلية مع الغرافة على استاد حمد بن خليفة في الرابعة مساءً، والخور مع الدحيل في ذات التوقيت على استاد الخور، وسيكون الختام بلقاء العربي والسد في السادسة والنصف مساء على استاد حمد الكبير.
 
المباريات من المنتظر أن تشهد صراعاً قوياً ومثيراً بسبب نتائج الجولة الماضية، ولرغبة كل الفرق في تحقيق الانتصار مع مرور مباريات القسم الثاني.
 
البداية ستكون قوية وصعبة وتجمع قطر العاشر ( 11 نقطة ) مع الأهلي الخامس (19 نقطة )، حيث يسعى نادي قطر إلى استعادة الانتصارات التي توقفت والخروج من مأزقه الصعب الذي يعيشه بتراجعه إلى الخلف كثيراً والابتعاد عن خطر وشبح الهبوط، ويسعى الأهلي أيضاً لاستعادة  الانتصارات التي توقفت الجولة الماضية إثر عدة انتصارات وذلك بعد التعادل مع الريان، ويحلم العميد باستمرار مسيرته لمواصلة التقدم والمنافسة على التأهل إلى المربع الذهبي.
 
ويصطدم أم صلال السابع ( 15 نقطة ) مع الريان الرابع ( 22 نقطة )، والفريقان لم يحققا الانتصار الجولة الماضية فتراجعا إلى الخلف، وتبدو المهمة صعبة خاصة وأن أم صلال يخوض مباراته الأولى تحت قيادة المدرب المساعد بعد إقالة الفرنسي لوران بانيد عقب الجولة الماضية إثر الخسارة أمام السيلية، أما الريان فيتطلع لاستعادة الانتصارات حتى لا يتراجع مرة أخرى، حيث يتمسك بالبقاء في المربع الذهبي واستمرار المنافسة على اللقب، ولايزال أم صلال أيضاً يأمل في تعويض ما ضاع منه.
 
وفي مواجهة من المنتظر أن تخرج شرسة للغاية يلتقي الخريطيات الأخير ( 3 نقاط ) مع الشحانية التاسع ( 12 نقطة ) في مباراة تعتبر من 6 نقاط، حيث يتصارع كل منهما من أجل الهروب من خطر الهبوط، ولا بديل بالتالي أمامهما سوى الفوز، فالخريطيات يتأزم موقفه جولة بعد جولة وأصبح في حاجة إلى كل نقطة خاصة في مبارياته مع منافسيه من أجل تفادي خطر الهبوط الذي يقترب منه بشدة بالنظر لنتائجه وموقفه في جدول الترتيب، والشحانية كذلك يعيش موقف صعب وهو بحاجة إلى استعادة الانتصارات حتى يعود لمنطقة الأمان
 
وبمعنويات الانتصار الثمين في الجولة الماضية، يلتقي الغرافة السادس ( 18 نقطة ) مع السيلية الثالث ( 22 نقطة )، من أجل المزيد من الانتصارات والنقاط لمواصلة التقدم نحو الهدف المنشود وهو المربع الذهبي، ومن المتوقع أن تكون المواجهة صعبة للسيلية خاصة في ظل الإصابات التي تعرض بها بعض نجومه إلى جانب غياب هدافه المغربي رشيد تيبيركنين للطرد في المباراة السابقة، بينما صفوف الغرافة تبدو مكتملة.
 
وتبدو مهمة الخور الحادي عشر وقبل الأخير ( 8 نقاط ) صعبة للغاية وهو يستضيف الدحيل المتصدر ( 31 نقطة ) وحامل اللقب، والمهمة صعبة كون الخور لا بديل أمامه سوى الفوز من أجل التخلص من مركزه المتأخر والهروب من خطر الهبوط، أما الدحيل فسيسعى لمواصلة مشواره نحو القمة والاحتفاظ باللقب.
 
وتختتم مواجهات الجولة بمباراة العربي الثامن (15 نقطة ) والسد الثاني ( 23 نقطة )، وهي من المتوقع أن تكون نارية، وخاصة بعدما تلقى العربي الخسارة من السد في القسم الأول بنتيجة كبيرة، حيث يسعى لتقديم مستوى جيد والحصول على نتيجة إيجابية بعد أن ارتفعت معنوياته باستعادته الانتصارات الجولة الماضية على حساب الخور بهدف للاشئ، بينما يسعي السد لتأكيد تفوقه على منافسه ومواصلة الانتصارات للاستمرار في المنافسة على الصدارة والفوز باللقب.

اقراء ايضا